عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 13 آب 2022

طولكرم: وقفة احتجاجية في نزلة عيسى للمطالبة بإنجاز مشروع تعبيد الشارع الرئيسي

طولكرم – الحياة الجديدة – مراد ياسين - شارك العشرات من أهالي قرية نزلة عيسى وفي مقدمتهم المجلس القروي وفعاليات القرية وحركة فتح وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في وقفة احتجاجية في البلدة الواقعة في منطقة الشعراوية شمال مدينة طولكرم للمطالبة بإنجاز مشروع الشارع الرئيسي .

ورفع المشاركون اليافطات التي تطالب الجهات المسؤولة بإنهاء معاناة أهالي البلدة والسرعة في إنجاز مشروع الصرف الصحي وتعبيد الشارع الرئيسي والمدخل الرئيسي لقرية نزلة عيسى .

وطالبوا بالعمل على إنجاز المشروع الذي تأخر تنفيذه لفترات طويلة، مؤكدين أن من حق أهالي البلدة الانتهاء من الأضرار الجسيمة التي يسببها التأخر في تنفيذ المشروع الممول من قبل وزارة المالية، والذي تنفذه وزارة الحكم المحلي من خلال أحد المقاولين.

وقال اسماعيل ابو الشوارب رئيس مجلس قروي نزلة عيسى إننا في قرية نزلة عيسى عامة متضررون من هذا التأخير المتعمد والذي طال أمده بفعل التهرب من قبل المقاول، ونحن في المجلس القروي لم ندخر جهداً لإنجاز المشروع وتواصلنا مع كافة الجهات ذات العلاقة وعقدنا العديد من اللقاءات مع المسؤولين وجهات الاختصاص، وننتظر وصول اللجنة الرسمية التي تم تشكيلها للوقوف أمام الواقع وتقييم المشروع وصولاً لمباشرة استئناف العمل لإنجاز تعبيد الشارع انسجاماً مع قرارات اللجنة المعنية المكلفة .

وشدد أبو الشوارب على ضرورة ممارسة الضغوط على الجهات المعنية لتحمل مسؤوليتها في إنجاز مشروع الصرف الصحي وتعبيد الشارع الرئيسي والمدخل الرئيسي للقرية، والذي توقف العمل فيه بسبب وجود خلاقات وتباينات بالموقف بين الجهات المختلقة (وزارة المالية – وزارة الحكم المحلي – سلطة المياه – المجلس القروي) مع المقاول الذي مضى على تنفيذه أكثر من 300 يوم دون أن يتم انجاز وتسليم المشروع، الأمر الذي ترك آثاراً كبيرة على البلدة وعلى المواطنين أصحاب البيوت والمنشآت والمحال التجارية دون أي معالجة للموضوع حتى الآن.

بدوره عبر المهندس نعيم أبو صاع المشرف على المشروع، عن رفضه لحالة التهرب والتسويف التي يقوم بها المقاول، وهذه مخالفة لإجراءات التعهد وتنفيذ المشروع وهو وحده من يتحمل المسؤولية بسبب هذا التأخير وهذا التهرب من استحقاق تسليم المشروع واعاقة تنفيذ المشروع، داعياً لوقفة جدية لإنجاز المشروع ورفع الظلم الواقع على أهالي نزلة عيسى.

وأكد محمد علوش عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ضرورة تحمل كافة الجهات لمسؤولياتها وعدم هدر المزيد من الوقت والجهد في تسويف وإجراءات بيروقراطية لا معنى لها، مضيفاً أن أهالي نزلة عيسى من حقهم أن يتخلصوا من الواقع الصعب الذي خلفه تجريف الشارع وعدم استكمال المشروع منذ عام 2021 حتى الآن، والاستمرار بمثل هذا الوضع يشكل نقمة على الجميع، مطالباً بمتابعة الجهود والاتصالات مع كافة الجهات ذات العلاقة، فما يهمنا جميعاً والآن هو انجاز مشروع تصريف المياه والصرف الصحي وتعبيد الشارع .