عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 13 آب 2022

خريج من "القدس المفتوحة" يتحدى الإعاقة البصرية ويعمل مرشداً في وزارة التربية والتعليم

رام الله- الحياة الجديدة- تحدى محمد جبارة إعاقته البصرية واستطاع أن يتفوق بتعليمه الجامعي ويطور من معرفته وقدراته العلمية بعد التخرج، ليلتحق بالعديد من الدورات التدريبية في الدعم والإرشاد النفسي، ليبصر بالإرادة والمعرفة ويغدو مرشداً في وزارة التربية والتعليم، في مدرسة ذكور أبو فلاح الثانوية بمحافظة رام الله والبيرة.

وطبق جبارة المقولة "الإعاقة الحقيقية أن يرى الإنسان نفسه عاجزاً عن الفكر والتطور". ثم تابع المسيرة بعد التخرج باحثاً عن جني ثمار تعبه في الدراسة التي استمرت سنين طويلة إلى أن حصل على الشهادة الجامعية غير مكترث بالصعاب التي تواجهه خلال مسيرة حياته العامة، والتعليمية بخاصة، من التحاقه بالمدرسة حتى انخراطه في التعليم الجامعي وحصوله على درجتي البكالوريوس والماجستير من جامعة القدس المفتوحة.

وُلِد محمد جبارة في بلدة ترمسعيّا بمحافظة رام الله والبيرة، لينشأ في كنف أسرته التي أولته الاهتمام منذ الصغر، لتلحقه بمدرسة خاصة بالمكفوفين في مدينة البيرة، حيث قضى فيها تعليمه حتى تخرج في المرحلة المتوسطة، لتكون مدرسة "القبس" هي الملاذ والمأوى لينبعث نور العلم من خلجات صدره وعميق إيمانه.

وبعد إنهائه المرحلة المتوسطة، تم دمجه بمدرسة ترمسعيّا الثانوية للبنين، مع رفاقه وزملائه دون نقصان أو تعثر، فقد كان يعتمد على نظام "بريل" في دراسته. ويضيف جبارة: "كنت قد عانيت في البداية؛ لصعوبة التأقلم على الوضع الجديد مع زملائي المبصرين. ومع العزيمة والإصرار على النجاح وبمساعدة الأسرة والزملاء "تخطيت المرحلة الثانوية بنجاح وتفوق".

اختار جبارة جامعة القدس المفتوحة في محافظة رام الله والبيرة ليكمل دراسته الجامعية، واختار تخصص "الخدمة الاجتماعية" عام 2010 واعتمد على دراسة المقررات الجامعية بنظام "بريل" الذي توفره الجامعة بكل يسر لطلبتها المكفوفين.

وتوفر "القدس المفتوحة" مختبر حاسوب خاصاً للمكفوفين، يقدم لهم التدريب اللازم للتعامل مع الحاسوب؛ ما سهل على الطلبة المكفوفين الولوج في العلم عبر شبكة الإنترنت، حيث وفر مختبر المكفوفين في الجامعة خدمة طباعة الكتب بنظام "بريل"، ومكتبة خاصة للطلبة المكفوفين، تحتوي على مجموعة من الكتب والروايات المطبوعة بنظام "بريل".

واستطاع محمد جبارة المشاركة في العديد من الورشات والدورات التي توفرها الجامعة للطلبة خلال دراستهم الجامعية وبعد تخرجهم.

تخرج جبارة في الجامعة عام 2014 حاملاً شهادة البكالوريوس في "الخدمة الاجتماعية" من كلية التنمية الاجتماعية والأسرية بتقدير جيد جداً، ثمّ التحق بكلية الدراسات العليا بالجامعة نفسها، لدراسة الماجستير عام 2015 في تخصص "الإرشاد النفسي والتربوي"، وكان متفوقاً مبدعاً، ووضع بصمة لنفسه بين زملائه. وتخرج من الماجستير عام 2017 بتقدير امتياز، وكانت رسالته في الماجستير موسومة بعنوان "درجة إدمان الإنترنت وعلاقته بالاضطرابات السلوكية لدى طلبة جامعة القدس المفتوحة في المحافظات الشمالية" بإشراف الدكتور حسين حمايل.

فيما بعد، تقدم لامتحان التوظيف الذي تعقده وزارة التربية والتعليم لشغل وظيفة "مرشد اجتماعي"، إلى ان أصبح مرشداً في "مدرسة ذكور أبو فلاح الثانوية" التابعة لمحافظة رام الله والبيرة.

ويختم جبارة قائلاً: "إن الإعاقة لا تقف أمام تحقيق الطموح الذي لا يأتي إلا بالمثابرة والعمل والتصميم على النجاح، فالإرادة تصنع النجاح".