طبيب فلسطيني يطور نموذج علاج فريدا من نوعه

د. نصر الله: الصعوبات تحديات يساهم التغلب عليها في تحقيق النجاح

رام الله– الحياة الجديدة– سعيد شلو– أنشأ الطبيب الفلسطيني د.رياض نصر الله مركزا طبيا في بريطانيا هو الأول من نوعه في العالم في طريقة تعامله مع المرضى عبر استخدام نموذج (The Coupled-Uncoupled Model)، التي تتضمن تحول المرضى من المركز إلى أفضل الأطباء المتخصصين خارجه، ثم متابعة أطباء المركز حالة المرضى والعلاج المقدم لهم ومدى تطور وضعهم الصحي والشفائي، مع الطبيب المحال إليه المريض.
ود.نصر الله من مدينة البيرة وخريج بريطانيا ولديه خبرة في التخصصات الطبية والجراحية والرعاية الأولية، ومؤلف الكتاب الطبي الأول من نوعه (GAPS-Mind the GAP-Common Gaps in Medical and Surgical Practice) يتحدث فيه عن الثغرات الطبية الموجودة في الطب والجراحة.
وقال د.نصر الله لـ"الحياة الجديدة" إن المركز الطبي يعمل بنموذج (TheCoupled-Uncoupled Model)، أو (مربوط وغير مربوط) في الوقت ذاته. ويتم الربط مع جميع الأساتذة في عالم الطب الموجودين في بريطانيا بهدف تقديم رعاية صحية عالية المستوى للمرضى.
وأوضح نصر الله أن طريقة عمل المركز تختلف عن المراكز الطبية الاخرى في العالم فمثلا: اذا كان هناك حالة مرضية تعاني من آلام في الظهر تتم إحالتها إلى أفضل طبيب في بريطانيا مختص في حالته وفي الوقت نفسه يتابع المركز العلاج الذي تلقاه المريض واذا ما كان مناسبا له أم لا.
وأضاف نصر الله بأنه اذا كانت الأدوية والوصفة الطبية لا تتناسب مع حالة المريض فلا تتم الموافقة عليها من قبل المركز، ويجرى نقاش بين الطبيب المعالج والطبيب المتخصص المتابع للحالة من داخل المركز لتحقيق أفضل رعاية صحية.
وحول كتابه  (GAPS-Mind the GAP-Common Gaps in Medical and Surgical Practice) يقول د. نصر الله إنه يسلط الضوء على الثغرات الطبية التي يقع فيها أطباء وممرضون، ويدفع باتجاه تجنب هذه الثغرات وعدم الوقوع فيها مجددا. وأشار د. نصر الله إلى أن 20 أستاذا متخصصا تولوا مهمة تدقيق الكتاب الذي يقع في 29 فصلا، موزعة على 690 صفحة.
وقال د. نصر الله إن كتابه يتناول كيفية تناول الدواء، فمثلا قبل البدء بتناول أدوية الضغط يجب عمل فحص دم للتأكد من حالة الكلى، وبعد أسبوعين من تناول الدواء يعاد الفحص للتأكد من حالة الكلى وعدم تأثرها أو نشوء مشاكل ثانوية فيها نتيجة لهذا الدواء.
وأشار إلى أن المركز الطبي تم إنشاؤه حديثا، واضطر إلى التوقف عن العمل إثر جائحة كورونا وسياسات الاغلاق الناجمة عنها.
وذكر د. نصر الله أن هناك الكثير من الصعوبات التي مر بها قبل وصوله الى هذا النجاح كونه مغتربا، الاختلافات في العادات والتقاليد واللغة والحضارة الجديدة. لكنه أشار إلى أن سر النجاح يكمن في اعتبار الصعوبات تحديات يساهم التغلب عليها في تحقيق النجاح.