الدولار عالق قرب أدنى مستوى في 5 أشهر والحذر يسود السوق

رويترز - يحوم الدولار قرب أدنى مستوى في خمسة أشهر مقابل العملات المناظرة الرئيسية إذ يتطلع المستثمرون لأن توفر بيانات التضخم الأمريكي واجتماع المركزي الأوروبي في وقت لاحق اليوم الخميس دفعة لأسواق العملات الباهتة الأداء.

وتبنى المستثمرون نهج الانتظار والترقب طوال الأسبوع، مما أزاح التقلب من السوق وترك العملات الرئيسية تتحرك في نطاقات ضيقة.

وتذبذب مؤشر الدولار بصورة محدودة قرب المستوى النفسي المهم عند 90، وسجل في أحدث تداولات 90.206، غير بعيد بشكل كبير عن المستوى المنخفض الذي سجله الشهر الماضي البالغ 89.533، والذي لم يبلغه منذ أوائل يناير كانون الثاني.

وصعد اليورو لأعلى مستوى في أسبوع عند 1.2218 دولار أمس الأربعاء لينهي الجلسة دون تغيير يذكر، واستقر تقريبا في التعاملات في آسيا عند 1.21635 دولار.

وجرى تداول الين عند 109.565 للدولار، أيضا دون تغيير عن مستواه أمس الأربعاء وقرب منتصف نطاق بين 109.19 و110.325 الذي تحرك فيه على مدى الأسبوعين الماضيين.

وتراجع مؤشر دويتشه بنك للتذبذب في العملة لأدنى مستوياته منذ فبراير شباط 2020.

وتسود حالة شديدة من الترقب لبيانات أسعار المستهلكين التي تصدرها وزارة العمل الأمريكية بعد أن أظهر تقرير الشهر الماضي زيادة أسعار المستهلكين بأكبر قدر في نحو 12 عاما في أبريل نيسان.

وفيما يخص البنك المركزي الأوروبي، يترقب المستثمرون أي مؤشرات على إبطاء وشيك لبرنامجه لشراء السندات.

وفي أسواق العملات المشفرة، تمسكت بتكوين بالمكاسب التي حققتها في أربعة أشهر أمس الأربعاء، حين قفزت نحو 12 بالمئة.

ولم يطرأ عليها تغير يذكر في أحدث تعاملات لتسجل 36709.67 دولار، بعد أن صعدت من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع البالغ 31025 دولارا يوم الثلاثاء حين قادت مؤشرات على توخي مؤسسات الاستثمار الحذر تجاه العملة وتسلط انتباه الجهات التنظيمية عليها موجة بيع.