الاحتلال يبطش بالمقدسيين.... اعتقالات ومداهمات وضرب مبرح

المواطن أحمد فراح

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، المواطن بدر أبو عصب وابنيه عبد الله وأحمد وابن شقيقته أحمد كايد، إضافة لاعتقال الشاب نصر الله محمود محمود بعد مداهمة منزليهما الكائن في بلدة العيساوية بالقدس المحتلة واقتادتهم لغرف التحقيق.

وحسب عائلة أبو عصب، فإن الشرطة الاسرائيلية خلال اقتحامها للمنزل في ساعات الصباح اعتدت بالضرب المبرح على المواطن بدر وابنائه وسالت الدماء في المكان قبل أن يفتشوا  المنزل بشكل مذل ومهين بعد قلبها رأسا على عقب.

كما أفرجت سلطات الاحتلال عن الشاب أحمد فراح بشرط الابعاد عن حي الشيخ جراح مدة 15 يوما وكفالة مالية قدرها 10 آلاف شيقل بعد أن تعرض لاعتداء وحشي ليلة امس إثر قمع الوقفة التضامنية مع اهالي حي الشيخ جراح.

بدوره، استنكر القيادي في حركة فتح- إقليم القدس ياسر درويش، اعتداء قوات الاحتلال بشكل وحشي ومرعب على العائلة وابنائها وهذا ما كان واضحاً من  اثار الدماء والجروح في الجسد والايدي والرأس والأعين.

قال درويش، ان سلطات الاحتلال تعمد مؤخرا إلى اتباع اسلوب الضرب المبرح خلال عملية الاعتقال ومداهمة المنازل

وأضاف" شنت سلطات الاحتلال  مع بداية شهر رمضان حملة اعتقالات في صفوف ابناء القدس، مشيرا إلى أن الاعتقالات تركزت في بلدة العيساوية، والبلدة القديمة، والطور، وشعفاط، وبيت حنينا، وسلوان، وجبل المكبر.

وأكد أنه رغم كافة الاجراءات والسياسات التي تتبعها سلطات الاحتلال بحق الحجر والبشر واتجاه المقدسات الاسلامية والمسيحية الا ان أبناء القدس صامدون ثابتون على أرضهم.