المستوطنون يدعون لاقتحام واسع للمسجد الأفصى في 28 رمضان

الحياة الجديدة- كشفت "منظمات الهيكل" المزعوم، عن اتفاق أبرمته مع شرطة الاحتلال في القدس المحتلة، تتيح لأنصارها تنفيذ اقتحامات واسعة في المسجد الأقصى، وذلك رغم قرارا أصدره الاحتلال يقضي بمنع دخول المستوطنين إلى المسجد الأقصى في العشر الأوخر من رمضان، اعتبارا من الثلاثاء، و"حتى إشعار آخر". 

ونقل موقع "عرب ٤٨" عن إذاعة جيش الاحتلال، مساء الإثنين، أنه "تقرر إغلاق دخول اليهود إلى المسجد الأقصى اعتبارا من غد (الثلاثاء) وحتى إشعار آخر".

وقال مصدر مطلع في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أنه "أبلغنا أن باب المغاربة سوف يكون مغلقًا أمام اقتحامات المتطرفين ابتداءً من يوم غدٍ الثلاثاء".

وكانت جماعات استيطانية قد أعلنت عزمها تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى في 28 رمضان، الموافق 10 أيار الجاري، في ذكرى ما يسمى "يوم القدس" الذي يوافق احتلال المدينة المقدسة عام 1967.

ودعت "منظمات الهيكل" إلى مشاركة جماعية واسعة في الاقتحامات يوم 28 رمضان، من الساعة السابعة صباحًا حتى الحادية عشرة قبل الظهر.