الأمير هاري يستعد لحضور جنازة جده.. وماركل حسمت قرارها

 

ذكرت تقارير أن الممثلة الأميركية السابقة، ميغان ماركل، لن تسافر إلى بريطانيا من أجل حضور جنازة الزوج الراحل للملكة إليزابيث الثانية، الأمير فيليب، وهذا القرار مرتبطٌ أساسا بـ"دواع صحية".

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ميغان ماركل التي ما زالت تحمل صفة دُوقة ساسكس الممنوحة لها من قبل الملكة، لن تسافر إلى بريطانيا، لأنها حاملٌ في الوقت الحالي، والأطباء لا ينصحونها بأن تقوم برحلة تستغرق مدتها 11 ساعة.

وأكد قصر باكينغهام، أن الدوقة ماركل لن تكون من بين المشاركين في الجنازة، بناء على توصية من طبيبها، لا سيما أنها كانت قد فقدت جنينها الثاني في إجهاض تلقائي.

في غضون ذلك، سيحرص الأمير هاري، على السفر إلى بريطانيا، من أجل حضور جنازة جده التي ستقام في السابع عشر من أبريل الجاري.

وبحسب المصدر فإن دوق ساسكس، الأمير هاري، الذي يقيم في ولاية كاليفورنيا مع زوجته الحامل وابنهما آرتشي، سيسافر إلى بريطانيا، يوم الاثنين، على الأقل.

وستكون المشاركة في الجنازة أول ظهور علني للأمير هاري إلى جانب عائلته، منذ لقاء لخدمة الكومنولث في كنيسة ويستمنستر، في مارس 2019.

وكان الأمير هاري وزوجته قد تعرضا لبعض الانتقادات، لأنهما أجريا مقابلة صحفية مثيرة للجدل، بينما كان الأمير فيليب يرقد في مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن، للعلاج من اضطراب القلب.

وتم إخبار فيليب بما ورد في المقابلة بعدما غادر المستشفى، وأخذ علما بأن ماركل اتهمت العائلة بالعنصرية ومضايقتها عندما كانت فردا من الأسرة المالكة.

وكانت ماركل قد قالت في تصريح صادم، إن أشخاصا في الأسرة المالكة أبدوا مخاوفهم للأمير هاري، بشأن لون البشرة المحتمل لابن ماركل، الذي كان جنينا وقتها، والسبب هو أن والدة ماركل أميركية من أصل إفريقي.