الرئيس الصربي يحصل على جرعة من اللقاح الصيني المضاد لـ"كوفيد-19"

مجدانبيك، صربيا (شينخوا) حصل الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش يوم الثلاثاء على جرعة من لقاح (سينوفارم) الصيني المضاد لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أمام وسائل الإعلام في قرية رودنا جلافا في بلدية مجدانبيك. 

وقال فوسيتش لوسائل الإعلام في الوحدة الصحية بالقرية فور تلقيه الجرعة الأولى وحث المواطنين على التطعيم "كما ترون، ما زلت على قيد الحياة وأتحرك، وأريد أن أقول لجميع الناس أنه من الرائع الحصول على اللقاح، المرء لا يشعر بأي شيء". 

وقال فوتشيتش بعد التطعيم "أشعر بأنني بخير، كما لو كان لم يحدث شيء"، مشيرا إلى أنه سيتلقى الجرعة الثانية من اللقاح في غضون ثلاثة أسابيع في مكان ما في جنوب صربيا. 

وتلقى أكثر من 50 من السكان المحليين جرعاتهم الأولى من اللقاح صباح الثلاثاء فيما كان المزيد ينتظرون في الطابور. 

وأشار فوتسيتش إلى أن صربيا تلقت الدفعة الرابعة من اللقاح من الصين يوم الاثنين، وسيأتي المزيد بناء على عقد تم توقيعه قبل عدة أسابيع. 

وبحسب الرئيس، فإن صربيا تخطط أيضا لإنتاج اللقاح الصيني في المستقبل، فضلا عن تطوير التعاون العلمي في هذا المجال. 

وقال "من المهم بالنسبة لنا أن ننتج اللقاح بأنفسنا وأن ننتج السائل ونعبئه في قنينات ونملأ المحاقن ونوزعه على الناس. ثم نواصل التطوير المتسارع للطب الحيوي والتكنولوجيا الحيوية التي ستدفع علومنا واقتصادنا. وفي هذا الشأن، علينا أن نتعاون مع الجانب الصيني". 

وتعد صربيا، الدولة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 7 ملايين نسمة، أول دولة أوروبية تبدأ التلقيح الشامل بلقاح سينوفارم في منتصف شهر يناير. 

قالت رئيسة الوزراء الصربية آنا برنابيتش يوم الاثنين إنه قد تم تطعيم حوالي 20 بالمائة من السكان البالغين بالفعل بجرعتين، مضيفة أن البلاد تسعى إلى الانتهاء من تطعيم 40 بالمائة على الأقل من البالغين بالجرعة الأولى بحلول نهاية هذا الشهر. 

وإلى جانب اللقاحات الصينية، تمكنت صربيا حتى الآن من شراء مليون جرعة إضافية من شركات مصنعة في بلدان أخرى مثل فايزر واسترازينيكا وسبوتنيك في. 

ومنذ بداية الوباء في مارس من العام الماضي، سجلت صربيا 621375 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد و5497 حالة وفاة، بينما يوجد 7839 شخصا في المستشفيات حاليا.