11.5 مليون دولار أرباح الشركة الفلسطينية للكهرباء خلال العام 2020

 غزة – الحياة الجديدة – عبد الهادي عوكل - حققت الشركة الفلسطينية للكهرباء أرباحاً خلال العام 2020 قيمتها 11,329,690 دولار أمريكي مقارنة مع أرباح نهاية العام 2019 والتي بلغت قيمتها 12,450,448 دولار أمريكي.

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي الذي عقدته الشركة الفلسطينية للكهرباء في قاعة الاجتماعات بشركة غزة لتوليد الكهرباء وذلك عبر التطبيق المرئي زووم كلاود، بحضور رئيس مجلس الإدارة سامر خوري ونائب رئيس مجلس الإدارة وليد سلمان وأعضاء مجلس الإدارة، وذلك بعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني من قبل مراقبي الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني المستشار يعقوب الغندور بغزة وبلال كتانه ممثل مراقب الشركات برام الله، كما وحضر الاجتماع ممثلون عن مدققي الحسابات الخارجي وبورصة فلسطين وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية.

ووافق المجتمعون على قرار توزيع الأرباح النقدية عن العام 2020 على مساهمي الشركة المالكين للأسهم بتاريخ الإجتماع 7 أبريل 2021 بنسبة 10 % من قيمة رأسمال الشركة، وذلك بناءً على توصية مجلس الإدارة، حيث سيتم توزيع الأرباح النقدية بتاريخ 23/5/2021.

وأعلن مراقب الشركات بوزارة الاقتصاد الوطني عن قانونية اجتماع الجمعية العامة العادي باكتمال النصاب القانوني بنسبة 69.49 %، حيث تم البدء بالاجتماع لمناقشة جدول الأعمال لإتخاذ القرارات اللازمة والتي شملت مناقشة تقرير مجلس الإدارة والتقرير المالي وتقرير مدقق الحسابات الخارجي المستقل عن العام 2020 والمصادقة عليهم، بالإضافة إلى إبراء ذمة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن العام 2020.

ووافقت الجمعية العامة على انتخاب مجلس الإدارة الجديد للأعوام القادمة 2021-2022م كما تم انتخاب وتعيين السادة ارنست ويونغ كمدقق حسابات خارجي عن سنة 2021 وتفويض مجلس الإدارة بتحديد الاتعاب.

من جهته رحب سامر خوري رئيس مجلس الإدارة في كلمته الافتتاحية بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة المهندس وليد سلمان وأعضاء مجلس الإدارة، آملاً اللقاء بهم مجدداً.

كما رحب وليد سلمان نائب رئيس مجلس الإدارة بالمجتمعين عبر التطبيق المرئي زووم ، مستعرضاً التقرير المالي والإداري مبيناً ملخصاً لسير أعمال الشركة وأهم انجازاتها الإدارية والمالية والتشغيلية خلال العام 2020 على الرغم من تفشي فيروس كورونا وحالة الطورائ المعلنة في البلاد.

وأشار سلمان إلى أن الشركة نجحت في تحصيل جزءاً من الديون المستحقة والمتراكمة على الحكومة، مما ساعد في توفير جزء من السيولة اللازمة لتغطية بعض المصاريف، وأوضح بأنه لا يزال هناك ذمة على سلطة الطاقة بما يقارب 37,3 مليون دولار أمريكي حتى نهاية شهر مارس 2021 نتيجة عدم انتظام وتراكم الدفعات الشهرية.

 وبين بأن هناك تواصل مستمر مع الإخوة في سلطة الطاقة ووزارة المالية لتسديد هذه المبالغ حتى تتمكن الشركة من الإيفاء بالتزاماتها المالية.

كما استعرض ملخصاً لسير أعمال الشركة وأهم انجازاتها الإدارية والمالية والتشغيلية خلال العام 2020 في ظل الظروف المعقدة التي تمر بها البلاد، وأفاد بأنه تم تحصيل ما يقارب 10 مليون دولار أمريكي من السلطة الفلسطينية مما مكن الشركة من الالتزام بالدفعات إلى الجهات ذات العلاقة ودفع جميع أرباح الأسهم المقررة عن العام 2019، بالإضافة إلى إنجاز الشركة للصيانة الرئيسية والدورية المقررة للمحطة بحسب الخطط والبرامج المعتمدة.

وأوضح سلمان بأن الشركة بصدد تحقيق مجموعة من الأهداف والتطلعات خلال العام 2021 منها التقليل من الديون المتراكمة غير المدفوعة من سلطة الطاقة والعمل على تنفيذ الاتفاق لانتظام الدفعات الشهرية، ومتابعة الإشراف على تنفيذ أعمال البناء لخزان الوقود الرئيسي بسعة 10 مليون لتر واستلامه وادخاله للخدمة، وإجراء أعمال الصيانة الرئيسية للتوربينات الغازية والبخارية المتوقعة خلال العام 2021 بحسب جدول الصيانة المعتمد، والاستمرار في التواصل مع الشركة المصنعة للتوربينات والشركات العالمية ذات الاختصاص لاستكمال كافة الجوانب الفنية بتحويل محطة توليد الكهرباء للعمل بالغاز الطبيعي وجهوزيتها لاستقبال الغاز بمجرد الحصول عليه.

وشكر سلمان كلاً من رئيس المجلس سامر خوري والسادة أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم المتواصل للإدارة التنفيذية، كما شكر كافة الأطراف والمساهمين على دعمهم للشركة ومساندتها.