ثقافة جنين تفتتح معرضا للتراث الشعبي

جنين – الحياة الجديدة - افتتحت مديرية وزارة الثقافة في جنين، اليوم الأربعاء، معرضا للتراث الشعبي التابع للجمعية النسائية لإحياء التراث الشعبي، بعنوان (نملية من زمان "شغل ستي وستك")، امتدادا لفعاليات يوم الثقافة الوطنية.

وشارك في حفل الافتتاح مديرة وزارة الثقافة أمل غزال، ومديرة تربية جنين سلام الطاهر، ورئيسة الجمعية هيام أبو زهرة، ومدراء وممثلون عن المحافظة والمؤسسات الرسمية والأهلية والأطر النسوية والفعاليات، والنساء الناشطات في الأعمال التراثية واليدوية.

وعبرت غزال عن اعتزاها وتقديرها للمستوى الفني الرفيع، والمأكولات الشعبية التي تعبر عن تمسك شعبنا بتاريخه وبتراثه واللوحات الفنية والإبداعية التي تجسد آمال وتطلعات شعبنا، مشيرة إلى أن وزارة الثقافة مهتمة في تنشيط الحراك الثقافي في كافة محافظات الوطن.

وأضافت، أن افتتاح هذا المعرض جاء امتدادا لفعاليات الثقافة الوطنية وللتأكيد على حماية موروثنا، حيث أنه من أهم خطط الوزارة حماية وصون التراث الوطني في ظل هجمة سلطات الاحتلال التي تهدف الى سرقة تراثنا وتزوير تاريخنا وتحريفه في ظل غياب التشريعات والقوانين الحامية لهذا التراث العريق.

بدورها، ثمنت أبو زهرة دور وزارة الثقافة لدعمها للجمعية وللمرأة الفلسطينية لتتمكن من تسويق منتجاتها التراثية من مأكل وملبس وأعمالها الفلكلورية، والذي من شأنه أن يؤكد أن المرأة تستطيع المشاركة والمساهمة في بناء مؤسسات الدولة، وأن يكون لها دور مميز وشخصية مميزة.

واشتمل المعرض على لوحات فنية جسدت تراث الوطن والحلم الفلسطيني بالحرية، وحقه في إقامة دولته، كما ضم زوايا للمأكولات الشعبية، ومطرزات، وأعمال يدوية، ورسومات فلكلورية وزاوية لمقتنيات الشهيد المصور الصحفي عماد أبو زهرة.