"القدس المفتوحة" ومحافظة سلفيت توقعان مذكـرة تفاهـم لتقديم مساعدات لطلبة فرع الجامعة

سلفيت- الحياة الجديدة- وقع محافظ سلفيت اللواء د. عبد الله كميل، ورئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، يوم الأربعاء، اتفاقية تعاون لتقديم دعم للطلبة المستحقين من أبناء محافظة سلفيت من خلال لجنة صندوق التكافل الخيري، وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة صندوق التكافل الخيري والجهات المختصة في محافظة سلفيت. 
وتهدف مذكرة التفاهم إلى وضع الأُسس والمعايير المهنية والمالية المتعلقة بالمنح الدراسية في محافظة سلفيت عبر لجنة صندوق التكافل الخيري وآلية التعامل معها، بحيث تضمن الشفافية وعدم الازدواجية. 
كما أنه بموجب الاتفاقية، يلتزم صندوق التكافل الخيري بتغطية قيمة المنحة التي تم اعتمادها للطرف الثاني وفقاً للشروط المعمول بها لدى لجنة إدارة الصندوق، فيما تقوم الجامعة بتزويد الطرف الأول بالأوراق المالية المطلوبة، مثل سند القبض وكشف بالطلبة الممنوحين. 
وقال المحافظ كميل إن القدس المفتوحة صرح أكاديمي حاز ثقة الجمهور ومثّل منظمة التحرير خير تمثيل في المجال العلمي والأكاديمي"، شاكراً فرع جامعة القدس المفتوحة على كل ما قام به لتعزيز صمود المواطنين في سلفيت، وهذا يسجَّل للجامعة ورئيسها ولكل الخيرين من أبناء شعبنا الفلسطيني. 
وبين المحافظ كميل أن المذكرة تأتي ضمن أهداف صندوق التكافل الخيري الموجه لخدمة أبناء المحافظة من خلال ثلاثة مسارات رئيسة تشمل التمكين الاقتصادي للأُسر الفقيرة، وترميم بيوت الأُسر المعوزة غير الصالحة للسكن، وتوفير منح دراسية للطلبة الجامعيين. 
وأكد أن "القدس المفتوحة" هي "جامعة الكل الفلسطيني، ومنتشرة في مختلف أرجاء الوطن"، مثمناً دور رئاسة الجامعة في توفير الدعم للطلبة المستحقين، مؤكداً على انسجام الرؤية لخدمة بناء شعبنا بكل الإمكانيات المتاحة في محافظة سلفيت المحاصرة من قبل الاحتلال.
من جانبه، قال أ. د. عمرو، إن "هذه المذكرة هي الثانية التي تعقد مع محافظة سلفيت، وهذا النمط من الاتفاقيات نعمل على تعميمه في باقي المحافظات من أجل توفير المنح للطلبة وتقديم المساعدة لهم في المحافظات المختلفة من المستورين والمستحقين". 
وأوضح أن "الصندوق يؤكد على المسؤولية المجتمعية لشعبنا الفلسطيني وعلى المسؤولية المجتمعية لجامعة القدس المفتوحة التي تعمل على خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني بمختلف محافظات الوطن، خصوصاً أن الجامعة هي جامعة كل أبناء شعبنا الفلسطيني".
وأوضح أن ما يحدث هو تعبير عن انتماء جامعة القدس المفتوحة لمجتمعها، "فهي جامعة الشعب الفلسطيني، وتعمل من أجل الشعب الفلسطيني، وستواصل مسيرتها لتوفير التعليم لأبناء شعبنا من رفح حتى جنين. 
وحضر اللقاء من الجامعة مساعدو رئيس الجامعة: لشؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، ولشؤون العلاقات العامة والدولية والإعلام د. م. عماد الهودلي، ولشؤون المتابعة د. آلاء الشخشير، والمساعد الأكاديمي في فرع جامعة القدس المفتوحة بسلفيت أ. طارق سليمة، ومساعد عميد الطلبة د. إياد اشتية.