عاجل

الرئيسية » رياضة »
تاريخ النشر: 28 أيار 2023

الوحدات والفيصلي يقصان شريط بطولة القدس والكرامة غدا

رام الله – الحباة الجديدة - يفتتح فريقا الوحدات والفيصلي من الأردن، مساء يوم غد الاثنين، بطولة القدس والكرامة لكرة القدم في نسختها الثانية.

ويشارك في البطولة 4 أندية من فلسطين والأردن وهي: الوحدات، والفيصلي، وهلال القدس، وجبل المكبر، ويقضي نظام البطولة بأن يكون نهائي البطولة أردنيا- فلسطينيا.

وقال المدير الفني لنادي الوحدات البوسني داركو نيستروفيتش خلال مؤتمر صحفي عقده الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الأحد، بمدينة رام الله، لمناسبة انطلاق البطولة، إن ما يهم الفريقان إنجاح البطولة، وتعزيز روابط المحبة بين الشعبين الأردني والفلسطيني.

وأضاف، أن المباراة رغم إثارتها وروح التحدي ستكون أخوية، لحرص الفريقين على عكس الصورة الطيبة عن الرياضة الأردنية، وتأتي كتحضير للفريقين قبل انطلاق منافسات دوري المحترفين الأردني.

من جانبه، قال المدير الفني لنادي الفيصلي جمال أبو عابد، "أتينا لنستمتع بالمباراة، ونقدم أداء مميزا"، مؤكدا أن الأردن وفلسطين شعب واحد، لافتا إلى أن التحدي موجود في المعلب ولكن خارج الملعب نحن أحباب واخوة.

ودعا أبو عابد الجماهير الفلسطينية إلى الحضور لمشاهدة المباراة من أرض الملعب، وتشجيع الفريقين اللذين يطمحان لتقديم أفضل ما لديهما في هذه البطولة المهمة.

بدوره، قال المدير الفني لنادي جبل المكبر سمير عيسى، إنه من المهم أن نرفع اسم القدس عاليا، فاللاعب الفلسطيني لديه قدرات كبيرة، وأثبت قدرته على المنافسة في البطولات المحلية والقارية.

من ناحيته، عبر المدير الفني لنادي هلال القدس عمار سلمان، عن فخره بالمشاركة في بطولة تحمل اسم القدس، مؤكدا أن فريقه سيعمل على عكس صورة مشرفة عن كرة القدم الفلسطينية، رغم كل الغيابات وقلة التحضيرات لكن تبقى البطولة مهمة للفريق.

ويلاقي الفيصلي الوحدات على استاد فيصل الحسيني بالرام شمال القدس المحتلة في نصف النهائي الأول للبطولة، وهو يبحث عن الثأر بعد خسارته من الفريق في نفس الدور العام الماضي، ومن المقرر أن يلعب الفريقان بتشكيلة أساسية.

ويوم الثلاثاء يقام لقاء نصف النهائي الثاني وسيجمع وصيف النسخة الماضية نادي جبل المكبر وجاره هلال القدس على نفس الاستاد.

وكان نادي الوحدات توج بلقب النسخة الأولى بعد فوزه على نادي جبل المكبر المقدسي بأربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة النهائية التي احتضنها استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام.