عاجل

الرئيسية » ثقافة »
تاريخ النشر: 01 تشرين الأول 2022

انطلاق معرض حيفا للكتاب بنسخته الرابعة

جانب من المعرض

حيفا- الحياة الثقافية- افتتحت جمعيّة الثّقافة العربيّة، معرض حيفا للكتاب للسّنة الرّابعة على التّوالي، والّذي يستمرّ لمدّة ستّة أيّام متواصلة مع مجموعة كتب متنوّعة تتجاوز خمسة آلاف كتاب، ونشاطات يوميّة طيلة أيّام المعرض.
ويضمّ معرض حيفا للكتاب هذا العام كتبًا من مجالات مختلفة منها الأدب، السّياسة، الفلسفة، التّاريخ، الشّعر، وغيرها؛ فيما يتنوّع برنامج المعرض ليشمل عدّة نشاطات متنوّعة، بين الموسيقى والنّقاشات السّياسيّة والأدبيّة، وورشات مخصّصة للأطفال.
حيث تعمل على توفير هذه الإصدارات وتحضّر سنويًّا للمعرض المركزيّ في حيفا، إلى جانب عدد من المعارض المتنقّلة بالشّراكة مع مؤسّسات وجهات تنظيمية عربية في القرى والمدن العربية ، عدد العناوين ودور النشر المشاركة في المعرض يزداد في كلّ سنة، مع ازدياد الإقبال على المعرض، ما يدعونا إلى زيادة نشاطاته وندواته، ليتجاوز كونه معرضًا للكتب والإصدارات فحسب، ويكون مهرجانًا ثقافيًّا يشمل فعاليّات فنّيّة وأدبيّة وحوارات حول الكتب إلى جانب النشاطات الثّقافيّة الأسريّة.
برنامج المعرض
29 أيلول/ ، تنظّم ندوة حواريّة مع الباحثين إيلان بابيه وجوني منصور، والّتي تتناول كتابين هما: "القاموس التّاريخي لفلسطين" وهو معجم يعرّف بفلسطين التّاريخيّة في العصر الحديث، ويغطّي مختلف الوحدات والكيانات الجيوسياسيّة الّتي تمّ إنشاؤها عبر الزّمن في فلسطين، من تأليف إيلان بابيه وجوني منصور؛ والثاني كتاب "رؤيتنا للتّحرير" الّذي يضمّ مجموعة مقالات كتبها عدد من الباحثين والنشطاء الفلسطينيّين والعرب والأجانب حول النضال الفلسطينيّ كمحورٍ من أجل تحرير فلسطين من كافّة أشكال الاستعمار، وهو من إعداد وتحرير رمزي بارود وإيلان بابيه.
تتناول النّدوة الثّالثة ضمن برنامج المعرض، والّتي تنظّم يوم غد الجمعة  في تمام السّاعة السّادسة مساءً، كتاب "الكتابة على ضوء شمعة" الّذي يجمع شهادات ستّة وثلاثين من الأسرى الكتّاب، في محاولةٍ للإجابة عن أسئلة الكتابة المتعلّقة بعالم السّجن وما يلاقيه الكتّاب من مشقّة وعقبات في أثناء الكتابة؛ باستضافة محرّر الكتاب، المحامي حسن عبّادي، والأسير المحرّر أمير مخّول، تحاورهما أسيل منصور.
ويخصّص معرض الكتاب برنامج يوم السّبت  لنشاط للأطفال، مع ورشة "سجّادة الحكايات" في تمام السّاعة الحادية عشرة صباحًا برفقة الحكواتيّة دينيس أسعد، خلالها يرافق الأطفال جدّاتهم وأجدادهم عبر الأهازيج والحكايات ومسرح الدّمى؛ والورشة ملائمة للأطفال بأعمار ثلاث حتّى سبع سنوات.
أمّا في اليوم الخامس للمعرض، الأحد ، فتنظّم ضمن البرنامج ندوة للباحث د. محمود محارب، يحاوره الصّحافي رامي منصور، حول كتابه "الحزب الشّيوعيّ الإسرائيليّ والنّكبة.. الموقف والدّور"، الّذي يرصد دور الحزب الشيوعي الإسرائيلي في النّكبة، ومواقفه خلال الحرب على فلسطين عام 1948.
ويختتم المعرض يوم الاثنين بندوة تنظّم في تمام السّاعة السّادسة مساءً، تحت عنوان "سياسة الأدب: عن الذّاكرة والسّرد وبناء الذّات"، والّتي تحاول الإضاءة على أبرز جوانب العلاقة بين السّياسة والأدب ما بعد الرّبيع العربيّ، وتقديم قراءة في بعض التّجارب الأدبيّة الّتي ساهمت من خلال الذّاكرة والسّرد في بناء الذّات، لا سيّما في كينونة الأدب الفلسطينيّ، بمشاركة الكاتب أنطوان شلحت، والباحثة في الأدب د. عايدة فحماوي وتد، ويحاورهما الصحافيّ طارق طه.