عاجل

الرئيسية » القدس » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 15 تموز 2022

50 ألفا يؤدون الجمعة في رحاب "الأقصى"

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أدى نحو 50 ألف مصلٍ، اليوم، صلاة الجمعة في رحاب المسجد الاقصى، وسط إجراءات مشددة من قبل سلطات الاحتلال.

وكانت شرطة الاحتلال قامت بإغلاق جميع الطرقات المؤديه للمسجد الأقصى وتغير مسارات الحافلات داخل أحياء مدينة القدس تزامنا مع زيارة الرئيس الامريكي جو بايدن لمستشفى المطلع، مما أعاق وصول المصلين لأداء صلاة وخطبة الجمعة في رحاب المسجد الاقصى المبارك.

وتحدث خطيب المسجد الاقصى المبارك الشيخ القاضى محمد سرندح من على منبر صلاح الدين في المصلى القبلي، عن الاثراء على فضل رسولنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ومحاربة عبدة الاصنام والبراءة من كل يخالف دين الاسلام.

وقال: "لم ولن يخدع المرابطون على هذه الارض بالتسهيلات والخزعبلات"، وأضاف أن الأخطار ما زالت تهدد المسجد الاقصى المبارك نتيجة استمرار أعمال الفريات الاسرائيلية أسفله.

وانتشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في شوارع المدينة ومحيط المسجد الأقصى، وتمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في هوياتهم الشخصية، ومنعت دخول آلاف المواطنين من الضفة إلى القدس لأداء صلاة الجمعة.

ونشرت الآلاف من عناصرها في شوارع مدينة القدس، وأقامت حواجز على المفترقات وأغلقت طرقًا وشوارع رئيسية في المدينة من بينها طريق جبل الزيتون "الطور"، ما تسبب بشلل شبه كامل للحياة المقدسية، كما نصبت قوات الاحتلال حاجزا عند مفرق واد الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.