عاجل

الرئيسية » القدس » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 01 تموز 2022

55 ألفًا يؤدون الجمعة في "الأقصى"


القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أدى نحو 55 ألف مصلٍ ، اليوم (ثاني أيام ذى الحجة)، صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك وسط إجراءات مشدده من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي. 
وشددت سلطات الاحتلال كعادتها على أبواب المسجد الاقصى وداخل حارات وأزقة وأبواب البلدة القديمة. 
وكانت شرطة الاحتلال عرقلت دخول المصلين عند باب حطه أحد أبواب المسجد الاقصى، مما أدى لوقوع مشادات كلامية بين جنود الاحتلال والمصلين.
وأفادت دائرة أوقاف القدس، "منذ ساعات الصباح ورغم ارتفاع درجات الحرارة، توافد آلاف المصلين من أحياء القدس وأراضي عام 48 وممن تمكنوا من أبناء شعبنا في الضفة من الوصول للقدس والمسجد الأقصى".
وتحدث خطيب المسجد الاقصى الشيخ محمد سليم في خطبته من على منبر صلاح الدين في المصلى القبلى، أن هذه الأيام مباركة وفضيلة، وهي الأيام العشر من ذي الحجة، والتي هي من أيام الحج.


كما تحدث في خطبته، عن الحج وشعائر الحج والبشائر المصاحبة للوقوف بعرفة والذي يصادف هذه السنة يوم الجمعة القادم.
ودعا للثبات والرباط وقول الحق وبشر بأن الله أكمل لكم الدين وبكافة النواحي والحلال والحرام .
وتحدث الشيخ سليم، عن استمرار تدنيس الجمعيات الاستيطانية لباحات المسجد الأقصى، داعيا في خطبته، لشد الرحال لباحات المسجد في الأيام العشرة من ذي الحجة، واغتنام فرصة الصيام يوم عرفة الجمعة القادم.