عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » تقارير خاصة »
تاريخ النشر: 30 حزيران 2022

الأحمد: القيادة ستطالب بايدن بخطوات فعلية وملموسة

التقى قيادة فصائل منظمة التحرير والمدير العام للأمن العام اللبناني

الأحمد خلال لقائه مدير عام الأمن العام اللبناني

بيروت- الحياة الجديدة- هلا سلامة- في اطار زيارته الدورية إلى لبنان التقى عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد امس الأربعاء قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في سفارة دولة فلسطين في بيروت بحضور السفير أشرف دبور وأمين سر فصائل المنظمة فتحي أبو العردات.

واطلع الأحمد قيادة فصائل المنظمة على آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية لا سيما زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن المرتقبة للأراضي الفلسطينية المحتلة وموقف القيادة منها.

وقال الأحمد بهذا الخصوص: "إن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس لا تراهن على زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن رغم التعامل الايجابي معها".

واوضح ان انتظار نتائج الزيارة لا يعني تخلي القيادة والرئيس عباس عن قرارات المجلس المركزي في التحلل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات المتعلقة بالكيان الإسرائيلي، مؤكدا حرص الرئيس عباس على تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية وفصائلها وأن هذه القضية كانت على سلم أولويات جدول أعمال اجتماع اللجنة التنفيذية الأخير وسيصار إلى رسم الخطوات المناسبة لتحقيق ذلك في الأيام القادمة.

(الأحمد خلال لقائه قيادة فصائل منظمة التحرير في لبنان)

بدورها، ثمنت قيادة فصائل منظمة التحرير في لبنان جهود ومتابعة الأحمد لمجمل القضايا المتعلقة بأوضاع شعبنا في لبنان وحرصه الدائم والمتواصل على تلبية ما أمكن من احتياجات الساحة، من خلال الرئيس عباس.

وفي سياق زيارته التي من المتوقع أن تشمل ايضا لقاءات رسمية مع الرؤساء الثلاثة ومسؤولي القوى والأحزاب اللبنانية وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية للتشاور وتنسيق المواقف المشتركة ازاء التطورات في المنطقة خاصة ما يتعلق منها بفلسطين ولبنان، التقى الأحمد أمس المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم بحضور السفير دبور والعردات. وجرى خلال اللقاء البحث في الأوضاع العامة في فلسطين خاصة في ظل استمرار الاحتلال الاسرائيلي بأعماله الاستيطانية الاستعمارية في جميع انحاء الضفة الغربية ومصادرة الأراضي وهدم منازل المواطنين وخاصة في القدس وحماية قوات الاحتلال لقطعان المستوطنين في اقتحاماتهم اليومية للمسجد الاقصى، كما  تم مناقشة الأوضاع في المخيمات الفلسطينية من كافة جوانبها.

وكان الأحمد التقى الثلاثاء أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة طلال ناجي بحضور دبور وابو العردات، وعضوا المكتب السياسي للجبهة رامز مصطفى وأنور رجا ومسؤول الجبهة في لبنان ابو كفاح غازي.

واكد المجتمعون على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية في اطار منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا على طريق انهاء الانقسام للتصدي لمحاولات استهداف قضيتنا ومشروعنا الوطني.

اشارة الى أن الأحمد استهل اجتماعاته في بيروت في قاعة الشهيد ياسر عرفات في سفارة دولة فلسطين في بيروت مع قيادة حركة "فتح" في الساحة اللبنانية وإقليم لبنان.

الاجتماع حضره أعضاء قيادة الساحة اللبنانية، أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير في لبنان فتحي أبو العردات وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح" آمنة جبريل وأمين سر حركة "فتح" - إقليم لبنان حسين فياض، وأعضاء قيادة إقليم لبنان.

اللقاء تناول الوضع السياسي العام وأبرز المستجدات على الساحة الفلسطينية في الوطن ومواصلة العدو الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه جرائمهم وانتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، خاصة في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

كما بحث المجتمعون جملة من القضايا الوطنية والتنظيمية، وأوضاع شعبنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان على الصعد كافة.