عاجل

الرئيسية » ثقافة »
تاريخ النشر: 27 حزيران 2022

اسرة الدكتور جابر عصفور تحول منزله إلى مكتبة عامة للباحثين

فلسطين تشارك في الملتقى الدولي "جابر عصفور .. الإنجاز والتنوير بالاعلى للثقافة"

القاهرة - الحياة الثقافية - افتتحت أمس وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم الملتقى الدولي جابر عصفورالإنجاز والتنوير، والذى ينظمه المجلس الاعلى للثقافة بامانة الدكتور هشام عزمي بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية وبحضور، أعضاء من  مجلس أمناء المؤسسة، والدكتورة هالة فؤاد ارملة المبدع الراحل، الدكتور عماد الدين ابو غازي والكاتب حلمي النمنم وزيرا الثقافة الاسبقين وبمشاركة كوكبة من النقاد والمبدعين والمفكرين من 15 دولة عربية هى مصر، فلسطين، ليبيا ، العراق، تونس، الجزائر، السودان، المغرب، لبنان، البحرين، اليمن، الكويت، الإمارات، السعودية، سوريا.

وخلال كلمتها رحبت عبد الدايم بجميع الضيوف في القاهرة قبلة المثقفين والمبدعين العرب، وقالت إن هذا الملتقى الدولي الثقافي الهام ينعقد تكريما لرمز بارز من رموز الثقافة المصرية والعربية أستاذ الأجيال والمفكر المستنير والناقد المبدع والقائد الثقافي الملهم إنه الراحل الكبير الأستاذ الدكتور جابر عصفور ، واضافت ان عام ٢٠٢١ ابى أن يغادرنا دون أن يصدم الوسط الثقافي المصري بل والعربي بخبر رحيل هذه القامة الثقافية الشاهقة٬ بعد رحلة طويلة وشديدة التميز من الفكر والمعرفة والتنوير أثرى خلالها حياتنا الثقافية٬ ليسبب هذا الرحيل حزنا وألما شديدا في نفوس زملائه وتلاميذه ومحبيه ليس في مصر وحدها بل على امتداد الوطن العربي الكبير، فلقد امتد تأثير جابر عصفور ومشروعه الفكري متجاوزا حدود مصر ليشمل العشرات والعشرات من المفكرين والمثقفين في كل الدول العربية٬ سواء هؤلاء الذين جلسوا إليه وتواصلوا معه في الدول التي زارها وأقام فيها لبعض الوقت٬ أو أولئك الذين قرأوا له وأفادوا من نتاجه الفكري  وتأثروا بآرائه وتوجهاته وأفكاره.

وخلال كلمة أسرة الراحل الدكتور جابر عصفور وجهت الدكتورة هالة فؤاد الشكر لوزيرة الثقافة على كل ماقدمته من حب واهتمام ومواساة منذ مرض الراحل الدكتور جابر عصفور وصولا إلى الاحتفاء بقيمته وتكريمه في هذا اليوم كما وجهت الشكر للدكتور هشام عزمي على حرصه واهتمامه على تنظيم هذا الملتقى  لتكريم الرمز الكبير، كما قدمت الشكر لمؤسسة العويس التي وصفتها بالرصانة والنزاهة لمشاركتها في هذا الاحتفاء.