المقاومة الشعبية نجحت في بناء تجمع "الوادي الأحمر" بالقرب من القرية
قوات الاحتلال تغلق الطرق المؤدية للخان الأحمر ومحافظ القدس يحذر من ارتكاب مجزرة

القدس المحتلة- وفا- أغلقت قوات الاحتلال الليلة الماضية الطرق المؤدية إلى قرية الخان الاحمر شرق القدس المحتلة ومنعت المركبات من الوصول إلى القرية. واغلق جنود الاحتلال البوابة الرئيسية المؤدية للخان، ومنعوا المتضامنين من الوصول الى القرية بمركباتهم.
وكانت قوات الاحتلال، شددت ظهر أمس من حصارها للقرية ودققت في هويات كل من يغادر التجمع، ومنعت عددا من المواطنين من الدخول إليه.
وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، لوكالة "وفا"، إن قوات الاحتلال شددت الحصار بعد نجاح المقاومة الشعبية في بناء تجمع "الوادي الأحمر" بالقرب من القرية. وأضاف: "إذا فشلنا في الخان الأحمر سنعرض 225 تجمعا بدويا في الضفة الغربية لمصير مماثل، لذلك علينا إفشال المشروع لإسقاط أية مشاريع مشابهة قد تتبعه".
وحذر محافظ القدس عدنان غيث، أمس من مغبة ارتكاب الاحتلال مجزرة بحق شعبنا الذي يقطن في الخان الأحمر، بعد قرار المحكمة العليا هدم القرية الواقعة إلى الشرق من القدس لصالح توسيع المستوطنات.
وأضاف غيث لـوكالة "وفا"، من خيمة الاسناد التي يعتصم بها العشرات في الخان الأحمر: على العالم تحمل تداعيات ممارسات حكومة الاحتلال وإدارة ترامب، وأن يقف أمام مسؤولياته الإنسانية والأخلاقية تجاه شعبنا.
وأوضح أن جماهير شعبنا الحاشدة التي حضرت من مختلف أرجاء الوطن، جاءت للوقوف إلى جانب أهالي الخان الأحمر وكلما اقترب الخطر من القرية زادت لحمة شعبنا مع الأهالي، والتجاوب يزداد من خلال زيادة اعداد القادمين من مختلف المحافظات.