احياء ذكرى الهجرة النبوية الشريفة برحاب المسجد الأقصى والحرم الابراهيمي

القدس المحتلة - الخليل - وفا- أحيت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، أمس ذكرى الهجرة النبوية الشريفة، برحاب المسجد الأقصى المبارك.
وحضر الاحتفال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، ومدير عام الأوقاف الإسلامية الشيخ عزام الخطيب، وإمام وخطيب المسجد الشيخ يوسف أبو سنينة، ومدير التعليم الشرعي في المسجد ناجح بكيرات.
وفي الخليل، ورغم العراقيل والحواجز الاحتلالية، وإغلاق القسم المغتصب من الحرم الإبراهيمي الشريف بالقوة، احتشدت جماهير غفيرة من كافة محافظات الوطن، في باحات الحرم وأروقته وساحاته، إحياء لذكرى الهجرة النبوية الشريفة.
وأكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد سعيد التميمي، اهمية الرباط والتمسك بكل ذرة من تراب الوطن. وقال "نحن واجهة هذه الأمة والمدافع الأول عن كرامتها ووجودها، ولن يتمكن الاحتلال من السيطرة على الحرم الإبراهيمي ولا على المسجد الأقصى المبارك ولا غيرهما من الأماكن، وأي مساس بالمقدسات يعد جريمة وانتهاكا للقانون الدولي ولكل الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية".
من جانبه، قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس إن الاحتلال لن يتمكن من تفريغ الحرم من المصلين. ورسالتنا للاحتلال أن هذا مسجدنا وقلب الخليل النابض، وهو أحد أبرز وأهم عناوين أمتنا الإسلامية ولن يكون إلا لنا.