"إدارة ترامب تعمل على إسقاط الثوابت الفلسطينية وإنهاء حل الدولتين"
عريقات: سنستمر في العمل مع الجنائية الدولية مهما بلغ الابتزاز والاستقواء والبلطجة
خطاب هام للرئيس يوم 27 الجاري في الجمعية العامة للأمم المتحدة

رام الله - وفا- أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن دولة فلسطين قدمت بلاغا أمس، لمكتب المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية كملحق للمذكرة الرسمية التي قدمتها في شهر أيار الماضي.
وأضاف عريقات في مؤتمر صحفي عقده أمس، بمقر المنظمة بمدينة رام الله، حول قرار الادارة الأميركية اغلاق بعثة المنظمة في واشنطن، أن البلاغ المقدم للمدعية العامة دعا المحكمة لتحمل مسؤولياتها المباشرة في التحقيق بالجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال في الأرض الفلسطينية بما فيها الجرائم المرتكبة في القدس الشرقية، كما طالب البلاغ بناء على طلب من الضحايا بإتاحة الفرصة للقاء يجمعها معهم لشرح تفاصيل ما يحدث في الخان الأحمر، وتحديدا المجلس المحلي للخان، وقمنا بذلك بالتعاون مع رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف.
وقال: "سنستمر في العمل والتوجه الى المحكمة الجنائية الدولية، والوقوف على قاعدة راسخة للقانون الدولي مهما بلغت وتيرة الابتزاز والاستقواء والبلطجة السياسية الممارسة من الولايات المتحدة، وإننا الآن في مداولات حول محكمة العدل الدولية لمجموعة من الأسئلة فيما يتعلق بقرار ترامب حول القدس، وبشأن الأونروا، وفيما يتعلق بالكثير من المواضيع".
وأكد عريقات أن الرئيس محمود عباس سيلقي خطابا هاما في الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 27 من الشهر الجاري، وبعدها سيعود لعقد المجلس المركزي الفلسطيني، وهناك مجموعة من القرارات سيبدأ تنفيذها بشكل كامل وبما يشمل تحديد العلاقات الاقتصادية والأمنية والسياسية مع اسرائيل، وعلى جدول الأعمال امكانية تعليق العلاقة مع اسرائيل لحين اعترافها بدولة فلسطين.

وأكد عريقات ان إدارة ترامب تعمل على إسقاط الثوابت الفلسطينية وإنهاء حل الدولتين.