"حجب التمويل عن الأونروا هو بداية لفرض التوطين على الدول المضيفة"
الرئيس اللبناني: السياسة الدولية في الشرق الأوسط شجعت اسرائيل على تهويد القدس

ستراسبورغ - وفا- قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، إن السياسات الدولية التي لا تزال معتمدة في الشرق الأوسط، تزيد النقمة والتطرف وتفسح المجال واسعا للعنف والإرهاب.
وأضاف عون في كلمة له أمس أمام البرلمان الاوروبي في ستراسبوغ، أن هذه السياسات الخالية من مقياس العدالة، تؤدي الى التشكيك بصحة تطبيق الديمقراطية في الدول التي تعتبر رائدة في اعتمادها إياها نظاما سياسيا.
واعتبر ان هذه السياسات دفعت إسرائيل إلى تهويد القدس وإعلانها عاصمة لها، ضاربة عرض الحائط بالقرارات الدولية، وبالتصويت في مجلس الأمن وفي الجمعية العامة، بل انها لم تكتف بذلك بل أقرت قانون "القومية اليهودية لدولة اسرائيل".
ولفت إلى أن هذا القانون استكمل، بالقرار الأميركي الذي اتخذ مؤخرا بحجب التمويل عن وكالة الأونروا، وهو بداية لفرض التوطين على الدول المضيفة للاجئين، مؤكدا رفض لبنان لهذا الواقع من أجل العدالة والمساواة بين البشر.