استقبل المفتي ووفدا من بلدية يعبد وأشاد بمشاريعها في مجال الطاقة المتجددة
الرئيس يؤكد ضرورة دعم القدس ورعاية المقدسات لتبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين

رام الله- وفا- استقبل الرئيس محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء أمس، مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، حيث اطلع منه على أوضاع المدينة المقدسة، وصمود أهلها رغم كل الإجراءات التي يقوم بها الاحتلال.
وأكد الرئيس، ضرورة دعم القدس ومقدساتها بكافة الامكانيات، ورعاية المقدسات الاسلامية والمسيحية، لتبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.
بدوره هنأ المفتي، الرئيس عباس، بالسنة الهجرية الجديدة، مشيرا إلى أنه تم إحياؤها في رحاب المسجد الأقصى المبارك. واكد الشيخ حسين، ضرورة الاستفادة من دروس الهجرة النبوية العظيمة التي تحث على التمسك بالوطن، واليقين بالله ان المهاجرين سيعودون للوطن عاجلا أم آجلا.
وحضر اللقاء، عضو اللجنة المركزية لحركة حسين الشيخ، وقاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش.
كما استقبل الرئيس عباس، أمس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من بلدية يعبد، ضم رئيس البلدية سامر أبو بكر، وأعضاء المجلس.
وأشاد الرئيس، بالمشاريع التي تنفذها بلدية يعبد، خاصة في مجال الطاقة المتجددة، داعيا باقي البلديات والمجالس إلى تنفيذ مثل هذه المشاريع الهامة لبناء دولتنا.
من جانبهم، اطلع اعضاء الوفد، الرئيس عباس، على أوضاع البلدية وما تشهده يعبد من نهضة عمرانية مميزة، وتطور في كافة المجالات، خاصة على صعيد البنية التحتية.
وتطرق أبو بكر، إلى مشروع الطاقة المتجددة النظيفة، الذي نفذته البلدية على نفقتها، ووفر الطاقة الكهربائية ليعبد وما حولها، ويعتبر اكبر مشروع للطاقة النظيفة في فلسطين.
وقدم شرحا، حول مركز الرئيس محمود عباس لأبحاث الطاقة المتجددة، الذي أنشئ كأول مركز فلسطيني متخصص بأبحاث الطاقة والطاقة المتجددة النظيفة.
وأكد الوفد، ضرورة الإسراع بتنفيذ مشروع المستشفى في يعبد، والذي وضع رئيس الوزراء حجر الأساس له، وذلك لحاجة المنطقة له. وحضر اللقاء: عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد.