مراد يلدريم ينفي انسحابه من مسلسل "ملكة الليل" بسبب مريم أوزيرلي

الحياة الجديدة - وكالات- تداولت مواقع التواصل الإجتماعي خبر استياء النجم التركي مراد يلدريم من الجهة الإنتاجية لمسلسله الجديد "ملكة الليل"، إثر بث الحلقة الأولى منه وتقدّم إسم بطلته النجمة التركية مريم أوزيرلي على اسمه في تتر المسلسل في الحلقة الأولى منه.
وكانت صورة مريم قد تصدرت كبير بوستر المسلسل، وجاء هو والبطل الثالث الممثل أور بولات خلفها.
وذكرت الأخبار المنتشرة أن مراد وأور بولات انسحبا من موقع التصوير معبرين عن غضبهما، إلا أن مراد يلدريم بعد أيام قليلة قام بنفي الخبر بتغريدة منه في حسابه الشخصي على "تويتر"، كما قام بنشر صورة سيلفي له مع مريم أوزيرلي، وصورة سيلفي أخرى جماعية لهما مع فريق مسلسلهما "ملكة الليل" مأخوذة من كواليس تصوير الحلقة الثانية، لنفي الخبر بصورة عملية للإعلام وللجمهور التركي الثائر على شركة الإنتاج العربية (O3) برودكشن.
وكان جمهور مراد يلدريم التركي والعربي قد اتهم الشركة بتهميش مراد يلدريم لصالح مريم أوزيرلي لمجرد أن الشركة وقعت معها قبل مراد يلدريم بفترة طويلة، وقامت هي بتغيير النصوص وإسم المسلسل حتى وقع اختيارها على النص الأخير، وتم إعطاء الأولوية لها على التتر والبوسترات مع أنها أقل نجومية وخبرة وموهبة من مراد يلدريم الموجود في الساحة الفنية منذ 15 عاماً بينما هي لم ينجح لها سوى مسلسل واحد فقط هو "حريم السلطان".
ورغم نفي مراد يلدريم الرسمي ما زال عدد كبيرمن محبيه ومتابعيه مقتنعين باستياء نجمهم لوضع إسم مريم قبله في التتر، وصورتها قبله على البوستر، وما زاد قناعتهم بذلك هو قيام قناة ستار التركية بالمبادرة إلى تصوير الثنائي مراد يلدريم ومريم أوزيرلي وطرح بوستر جديد للمسلسل ينصف مراد وأبطال العمل الآخرين.
ورحب الألاف من جمهور مراد يلدريم بهذه البادرة الجميلة، وتمنوا أن يرضى جمهوره الغاضب من شركة الإنتاج ومريم أوزيرلي فيشاهد من قاطع منهم الحلقة الأولى من "ملكة الليل" الذي جاء ترتيبه في تصنيف المشاهدة الأسبوعي في المركز التاسع.
ويترقب جمهور المسلسل بشغف أحداث الحلقة الثانية التي سيواجه فيها كارتال سيلين ويصارحها بسبب هجره لها قبل أربع سنوات جراء خوفه عليها من والده بالتبني ووالد زوجته.
حلقة مثيرة قد تحدد مسار المسلسل جماهيرياً صعوداً أو هبوطاً في الرايتنغ الأسبوعي.