"الاستقلال" اول جامعة تعتمد لغة الاشارة كمساق اجباري

رام الله – الحياة الجديدة- قررت جامعة الاستقلال اعتماد لغة الاشارة للتخاطب مع الاشخاص الصم كمساق اجباري لجميع الطلبة، وسيتم اضافة هذا المساق الى الخطة الاكاديمة لكل الكليات مع بداية الفصل الجديد، ايماناً من الجامعة ورئاستها بضرورة تمكين خريجيها من التواصل مع كافة فئات المجتمع المختلفة، بما فيهم الاشخاص ذوي الاعاقة السمعية، من منطلق العدالة الاجتماعية واحقاق الحقوق.

وبذلك، تكون جامعة الاستقلال اول جامعة في فلسطين تعتمد لغة الاشارة كمساق اجباري في خطتها الاكاديمية.

جاء هذا القرار تتويجاً لسلسلة اللقاءات التي عقدها مركز ابداع المعلم والاتحاد العام للأشخاص ذوي الاعاقة مع رئاسة جامعة الاستقلال.

واكد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عبد الناصر القدومي على ضرورة عقد دورات تدريبية للضباط والخرجين والملتحقين في الاجهزة الامنية لتعزيز قدراتهم على التواصل مع فئات المجتمع بما فيهم الاشخاص الصم، حيث ستعقد هذه الدورات في مركز التعليم المستمر في الجامعة في مدينة اريحا، وعبر القدومي عن فخره كونهم اول جامعة فلسطينية تعتمد مساق لغة الاشارة مساقاً اجبارياً لكل طلبة الجامعة.

 واشار مدير عام مركز ابداع المعلم رفعت الصباح الى أهمية هذا الموضوع من منطلق حق الاشخاص ذوي الاعاقة وخاصة الاعاقات السمعية بالتواصل مع رجال الأمن والضباط والعسكريين في اي حال من الاحوال دون الحاجة لوجود مترجم لغة اشارة، كما وثمن على الجهود المبذولة من قبل ادارة الجامعة للنهوض بواقع الاعاقة بالمجتمع.

من الجدير بالذكر، ان حراك مركز ابداع المعلم والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوو الاعاقة جاء ضمن مبادرة قدمتها القيادات الشابة من ذوي الاعاقات السمعية وقيادات من ذوي الاعاقة الحركية والبصرية المتطوعة بالمشروع التي تشكلت ضمن  مشروع " الفلسطينيون ذوو الاعاقة يقودون التغيير" والذي مّول من الاتحاد الاوروبي.