مركز تطوير الإعلام يصدر بحثين عن البث الرقمي والقانون والحريات الصحفية

رام الله- الحياة الجديدة- أصدر مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت بحثين لمأمون مطر وماجد عاروري ضمن سلسلة بحوث ودراسات الاعلام التي يصدرها المركز بتمويل من وكالة التنمية السويدية "سيدا".

ويحمل الاصدار الاول للمهندس مأمون مطر عنوان "تأثير التحول الرقمي على المحطات الاذاعية الفلسطينية"، ويقع في 116 صفحة من القطع المتوسط، ويناقش فيه مطر التزامات فلسطين في ادخال البث الرقمي للأراضي الفلسطينية وأثر ذلك على الانتاج الاذاعي والتلفزيوني ومتطلبات تقنية تحتاجها ادارة المؤسسات الاعلامية المحلية لمواكبة هذا التحول اضافة الى نقاش في طبيعة الانتاج الاعلامي وضرورة ان يتعامل منتجو الرسائل الاعلامية مع مستجدات البث الرقمي.

ويحمل الاصدار الثاني للباحث ماجد عاروري عنوان "حرية الصحافة في التشريعات الفلسطينية" ويقع في 43 صفحة من القطع المتوسط، ويراجع منظومة القوانين الفلسطينية واثرها على تنمية مؤشر الحريات الاعلامية، ويتعرض فيه ايضا لنقد قوانين ومواد تحد من الحريات الصحفية.

وقال منسق وحدة الابحاث والسياسات في المركز صالح مشارقة ان الاصدارين ضمن سلسلة يحرص المركز على دفعها لتكون في مكتبة اصدارات الاعلام الفلسطيني، وضمن سياسة تسعى لمراكمة ابحاث ودراسات في شتى حقول وتفرعات تخصص الاعلام، مشيرا الى ان الوحدة تعمل حاليا على الدفع ببحثين جديدين الى الطباعة احدهما عن امكانيات تحقق الاعلام العمومي في فلسطين للباحثين عمر نزال وسعيد ابو معلا، والثاني حول "اخلاقيات مهنة الصحافة في ظل الصراعين الحربي والسياسي" للباحثتين هداية شمعون ومنى خضر.