عداء ضرير يركض 26 كيلومترا مستعينا بـ"جي بي اس"

فرنسا - حقق عداء شاب ضرير بشكل شبه كامل انجازا عالميا خلال الساعات الماضية في فرنسا إذ اصبح اول شخص في العالم يركض مسارا ممتدا على 26 كيلومترا من دون اي مساعدة خارجية بفضل عصاه البيضاء واستعانته بنظام التموضع العالمي (جي بي اس).

وقد ركض كليمان غاس البالغ 27 عاما مساء السبت "مسار كوشيرسبرغ" في منطقة الزاس شمال شرق فرنسا الى جانب 219 عداء مبصرا اخر، من دون مساعدة اي شخص آخر كما تجري العادة في هذه الحالات.

وروى هذا الرياضي المعتاد على الجري، "المشي جزء من نمط حياتي. اتصور مناظر صوتية، اسمع اصوات العصافير او الريح في الاشجار، اشم الروائح، انه امر جميل للغاية".

وقد استعان غاس بهاتفه الذكي مستخدما اياه كجهاز "جي بي اس" بعدما وضعه داخل جيب صغير على صدره، وذلك لتحديد المنعطفات والتقاطعات على الطريق.

ولا يكتفي هذا النظام بتحديد الاتجاهات كاليمين واليسار، بل يستخدم اسلوب "القيادة الزمنية" وهو نظام مقتبس من قطاع النقل الجوي ويوفر ارشادت دقيقة.

وهذا التطبيق المخصص لاصحاب الاعاقات البصرية والذي طوره باحثون من المعهد الوطني للبحث العلمي وجامعة ستراسبورغ، يمكن تحميله على اي هاتف متطور مجهز بنظام "جي بي اس" وبوصلة وأداة جيروسكوب لتحديد الاتجاهات. ويجب رقمنة المسار المطلوب بشكل مسبق وتدريب المستخدم.

وتستخدم مجموعة صغيرة من الاشخاص هذا النظام في مسارات للنزهات وحتى في الحياة اليومية في الاوساط الحضرية. لكن التجربة التي قام بها العداء الفرنسي كانت المرة الاولى التي يستخدم فيها الجهاز خلال سباق في الطبيعة.

وبعد مشاكل ادت الى تعطل عمل البوصلة على هاتفه فضلا عن معاناته جراء الرطوبة الناجمة عن التعرق، انهى العداء الذي يعاني اعاقة بصرية السباق في خلال ثلاث ساعات و43 دقيقة، متخطيا بكثير الوقت الذي كان قد حدده لنفسه.

(أ ف ب)