جامعة القدس تخرج الفوج الرابع والثلاثين من طلبتها

رام الله – الحياة الجديدة - احتفلت جامعة القدس الجمعة بتخريج الدفعة الاولى من الفوج الرابع والثلاثين من طلبتها، بحضور رئيس مجلس امناء جامعة القدس أحمد قريع ورئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، واعضاء مجلس الامناء ونواب الرئيس والهيئة التدريسية ومجموعة من ممثلي المؤسسات الرسمية والمجتمعية والاعلامية المختلفة ومئات من اهالي الخريجين.
واستهل الحفل بالنشيد الوطني وآيات من الذكر الحكيم تلا ذلك كلمة رئيس مجلس الامناء احمد قريع "ابو العلاء"، الذي شدد على ان جامعة القدس باتت اليوم معلما حضاريا من معالم مدينتنا المقدسة وركنا من اركان هويتها العربية والاسلامية ومصنعا للرجال الاكفاء الاقوياء ورافدا من روافد معركة الاستقلال، داعيا الجميع الى الوقوف للدفاع عن عروبة القدس لحمايتها من مخططات التهويد ومنع محاولات عزلها وتغيير طابعها العربي والاسلامي، من اجل اعادة بناء الوطن واستكمال مقومات الاستقلال.
وقال رئيس الجامعة ا.د عماد ابو كشك :" نلتقي اليوم لتخريج الفوج الرابع والثلاثين من خريجي هذا الصرح الاكاديمي العملاق الذي نعتز به ونفخر، جامعة القدس هذه المؤسسة الرائدة علميا واكاديميا ووطنيا ونضاليا الراسخة جذورها في قلب القدس حارسة للمسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة، تحافظ على القدس وتعزز صمود اهلها في وجه كل محاولات الطمس والتهويد والمصادرة والاقتلاع، وتحافظ على الهوية الوطنية الفلسطينية وتخرج اجيالا قادرة على تحمل الصعاب ومواجهة التحديات، مسلحين بالعلم والمهارات وروح التحدي والاصرار والعزيمة والابداع، يملكون مجموعة متكاملة من القيم والادبيات الاخلاقية تكون بوصلتهم في حياتهم العملية والمهنية. 
وبين أ.د. ابو كشك ان الجامعة تأسست قبل ثلاثة عقود من الزمن بوصفها الجامعة الفلسطينية العربية الوحيدة في القدس، وبرؤية تَعتبِر أنّ بالعلم والتعليم فقط يمكن حماية مستقبل شعبنا، باعتبارنا شعبًا يناضل من أجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة الحرة وعاصمتها القدس الشريف. وبما أنّ جامعتنا أصبحت اليوم من أرفع الجامعات في فلسطين، فإنّه بوسعنا المباهاة، إذ لدينا (15) كليةً و(29)معهدًا ومركزًا، من بينها كلية الطبّ الأولى في فلسطين، ومركز البحوث الأول لتقنيّة النانو، ومعهد دراسات القدس الذي يمنح درجة ماجستير فريدة من نوعها، وهي: تختص بالمدينة القديمة، والكلية الشرفيّة المبتكرة (بارد)- القدس للآداب والعلوم، التي تجمع بين أفضل التقاليد الأكاديميّة الأمريكيّة والفلسطينيّة .
وقال أ.د ابو كشك : انه "ما من شك فيه أنّ المستقبل يطرح أمامنا تحديات جديدة وصعبة، إلا أنّني على يقين، بأنّنا سوف ننبري لمواجهتها. كما أنّ لدي إيماناً مطلقاً بهيئة التدريس والموظفين والطلاب، وأتطلع إلى العمل مع أعضاء جامعتنا جميعا، للوصول إلى أهدافنا المتمثلة في التميُّز في التعليم، والإنجاز الحقيقيّ للحرية .
وقد ذكر أ.د ابو كشك في كلمتة ان هناك ثلاثة طلبة من الاسرى أكملوا رسالة الماجستير في الدراسات الاقليمية، وثمانية أكملوا رسالة البكالوريوس في العلوم السياسية من كلية الاداب .
وألقت الطالبة دانيا الخطيب من كلية طب الاسنان كلمة الطلبة الخريجين، أكدت فيها أن مهمة الخريجين أصبحت عظيمة بعد التخرج فمن هذا الوقت بدأ المشوار من أجل البناء والعطاء".
وقامت الجامعة بتكريم الطلبة المتفوقين تلاه تكريم جميع الطلبة في كليات الطب البشري وطب الاسنان ونجاد الزعني للهندسة والعلوم والتكنولوجيا والمهن الصحية والصيدلة .
وتخلل الحفل الذي تولت عرافته د.الهام الخطيب عرض فني قدمته فرقة الجامعة.