الحمد الله يبحث مع وزير خارجية بولندا سبل تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة وتعزيز التعاون

رام الله- الحياة الجديدة- بحث رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله مع وزير الخارجية البولندي جريجورش سكتينا، سبل تعزيز التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة، خاصة في التبادل السياحي وتدريب قطاع الامن، وتشكيل لجنة اقتصادية مشتركة بين البلدين.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم السبت في مكتبه برام الله، وزير الخارجية البولندي جريجورش سكتينا، والوفد المرافق له، بحضور ممثلة بولندا لدى فلسطين ألكساندرا بوكوسكا.

واشاد الحمد الله بمواقف بولندا الداعمة للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية، خاصة حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، مثمنا الدعم البولندي المالي المقدم لفلسطين، ودعم إقامة العديد من المشاريع التنموية، بالإضافة الى ايفاءها بالتزاماتها التي تعهدت بها في مؤتمر القاهرة لاعادة اعمار قطاع غزة.

واطلع رئيس الوزراء الضيف على تطورات الوضع السياسي والاقتصادي في الأراضي الفلسطينية، لا سيما الانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساتهم خاصة في القدس، واضعاً الضيف في صورة التوسع الاستيطاني واستمرار سياسة الهدم ومصادرة الأراضي في المناطق المهمشة والمسماة "ج" والقدس الشرقية.

وأكد الحمد الله التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بحل الدولتين، والاستعداد للعودة الى المفاوضات وفق جدول زمني محدد، وضمن خطوات تضمن وقف الاستيطان والافراج عن الاسرى، وحل قضايا الحل النهائي وعلى رأسها الحدود.

وشدد رئيس الوزراء خلال اللقاء على اضطلاع الحكومة بمسؤولياتها في تلبية احتياجات المواطنين في كافة اماكن تواجدهم وبشكل خاص في غزة، مؤكدا التزام الحكومة بالعمل على توحيد مؤسسات الدولة، وتعزيز المصالحة، وحل كافة القضايا العالقة في قطاع غزة وعلى رأسها قضية الموظفين.