يحيى أبو شاويش...لاعب واعد يحلم بالاحتراف

عازف الموسيقى يرى بأن الاحتلال أكبر معيق للرياضة الفلسطينية

رام الله- الحياة الرياضية- يحيى أبو شاويش (13) عاما لاعب وسط هجومي في ناشئي نادي الارسال الرياضي حديث العهد. يتمتع بموهبة كروية واعدة ويطمح أن يصل إلى أعلى المراتب.

يؤمن أبو شاويش أن جيل النشء الحالي لديه مهارات كبيرة وهو مؤهل بالتدريب والتخطيط لأن يطور الرياضة الفلسطينية التي يعتقد أن الاحتلال وقلة المدربين والملاعب هي من أبرز التحديات التي تعيق تطورها.
"الحياة الرياضية" حاورت اللاعب وكان معه هذا اللقاء:
*لماذا انضممت الى نادي الارسال رغم انه حديث العهد؟
لقد انضممت الى هذا النادي بالصدفة عن طريق لعبة ودية بين فريق مشكل من الحي الذي أسكن فيه وعدة لاعبين من نادي الارسال،ومنذ تلك اللحظة انضممت للنادي,انا أطمح كي أكون مساهما في تطويره.
*كيف ترى مستقبل هذا النادي؟
يمتلك النادي فريقا ذا مستوى عال جدا وأتمنى له كل التوفيق.
*ما أبرز المعيقات التي تواجه الرياضة الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بالاهتمام بالفئات العمرية الصغيرة؟
الاحتلال هو أكبر عائق أمام تطور كرة القدم الفلسطينية، وأيضا قلة المدربين وقلة الملاعب تلعب دورا كبيرا في إعاقة كرة القدم الفلسطينية، وأيضا قلة الدعم الحكومي والمجتمعي.
*ما أجمل لحظة واسوء لحظة في مسيرتك الكروية؟
من أجمل لحظاتي هي عندما حققنا المرتبة الثالثة في بطولة تنشيطية، وأيضا نيل جائزة افضل لاعب مرتين. وأفرح كذلك عندما اساعد فريقي في احراز هدف، ومن أسوأ لحظاتي هي الخسارة في مباراة نصف نهائي بطولة ياسر عرفات التنشيطية التي نظمها النادي مؤخرا.
*ما احلامك بالنسبة للمستقبل؟
احتراف كرة القدم وأصبح لاعب يمثل فلسطين.
*أي الفرق تشجع محليا وعالميا؟
محليا مؤسسة البيرة، وعالميا وبرشلونة.
*لماذا برأيك هناك اهتمام متزايد من قبل الأندية بجيل النشء؟
لان هذا الجيل هو جيل المستقبل وهو الجيل الذي سيطور كرة القدم المحلية.
*من هو أكثر لاعب تشجعه ولماذا؟
ميسي، لأنه خاض حياة صعبة ليصل الى هذه المرحلة.
*ما هوايتك خارج المستطيل الأخضر؟
اعزف الموسيقى منذ سبع سنوات، وأحب تنس الطاولة.
*ما نصيحتك للاعبين الناشئين كي يتطوروا ويحافظوا على مستوى جيد؟
نصيحتي لجميع الناشئين الالتزام بجميع التدريبات للتطور وعدم اليأس والطموح والسعي للأفضل.
*ما رسالتك الأخيرة؟
اود ان اشكر نادي الارسال لعمله الدؤوب لتطويرالفرق العمريةوتوفير بيئة أفضل للاعبين، واتوجه بالشكر لجميع المدربينلجهودهم وأخص بالذكر: اياد ابوغوش، وجابر ابورحمة، وطارق طعمة، وايهم ابوغوش، ومحمود غيث.