الرجوب يطالب الأولمبية الدولية بالتحرك لوضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية

 

طوكيو - وفا- طالب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، بالتحرك بشكل سريع وعاجل لوضع حد لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، بحق الرياضة الفلسطينية.

ودعا الرجوب خلال لقائه باخ على هامش اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "انوك" الـ23، في العاصمة اليابانية طوكيو، إلى ضرورة إصدار بيان يدين هذه الانتهاكات، ويؤكد حق حرية الحركة للرياضيين الفلسطينيين، وحرية إدخال المعدات والتجهيزات الرياضية إلى فلسطين، وحق اللجنة الأولمبية الفلسطينية بتطوير الرياضة على أرضها.

وأشار إلى أن الاحتلال منع نائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية أسعد مجدلاوي من مغادرة المحافظات الجنوبية، لحضور اجتماع الجمعية العمومية للأنوك، وسلم الرجوب باخ رسالة خطية حول هذا الشأن.

وأكد أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به الأولمبية الدولية على صعيد الضغط على الاحتلال وإلزامه بتطبيق القوانين والمواثيق الأولمبية تجاه فلسطين كعضو فاعل في اللجنة الاولمبية الدولية.

واعتبر الرجوب أن الضغط الدولي سيكون له أثر ايجابي على صعيد ثني اسرائيل ولجمها عن مواصلة ارتكاب الجرائم والعنصرية بحق الرياضيين الفلسطينيين.

كما التقى الرجوب على هامش الجمعية العمومية، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، الشيخ أحمد الفهد الصباح، لحشد الدعم الدولي للرياضة الفلسطينية وضمان حقها المشروع في التطور والازدهار.

وطالب بضرورة أن يكون للجان الاولمبية الوطنية دور هام على صعيد دعم الرياضة الفلسطينية والوقوف إلى جانبها من أجل حل مشكلاتها التي يعتبر الاحتلال المشكلة الرئيسية والعائق الأكبر أمام تطورها.

كما جدد الرجوب الدعوة للسيد باخ والشيخ الصباح لزيارة فلسطين والاطلاع على واقع الرياضة الفلسطينية، وما تعانيه جراء ممارسات الاحتلال عن قرب.