خلاف بين كيت وميغان.. وهاري يغادر مع زوجته لمنزل جديد

يبدو أن العلاقة بين زوجتي أميري بريطانيا، وليامز وهاري، "متوترة"، وهو ما تسبب في مغادرة الأمير هاري وزوجته ميغان لقصر كينسنغتون.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مصدر داخل أن "كيت (ميدلتون) وميغان (ماركل) شخصيتان مختلفتان. لا ينسجمان مع بعضهما البعض".

وصدر خبر رسمي قبل أيام، يؤكد مغادرة الأمير هاري وميغان خارج قصر كينسنغتون، والانتقال لمنزل ريفي يبعد 32 كم عن كينسنغتون ويتكون من 10 غرف نوم.

وتقول مصادر داخلية أن من الواضح جدا الاختلاف في شخصيتي كيت وميغان، حتى في الملابس التي يرتدينها وتعاملهما مع وسائل الإعلام.

وقالت المصادر إن وليام وكيت لهم شعبية كبيرة بين طاقم العمل التابع للعائلة المالكة، بينما قد تكون ميغان فظة أحيانا مع بعض أعضاء طاقم العمل.

الاختلاف في شخصيات الزوجات قد يبعد الأميرين عن بعضهم البعض، وهو الأمر المتوقع مع انشغال كل منهم بمهامه الملكية الخاصة وحياته الزوجية.