عودة تتسلم التقرير الفني التحضيري لمشروع تخطيط مدينة ترقوميا الصناعية

رام  الله- الحياة الجديدة- تسلمت وزيرة الاقتصاد الوطني عبيرة عودة، اليوم الاثنين، من سفير جمهورية الصين الشعبية قواة واي التقرير الفني التحضيري لمشروع تخطيط مدينة ترقوميا الصناعية، المزمع اقامتها على مساحة 1542 دونم وهي الأولى التي ستقام في محافظة الخليل.

واعتبر الجانبان، انجاز التقرير خطوة مهمة للبدء في تنفيذ اعمال تطوير المدينة الصناعية التي تحظى باهتمام القيادتين الفلسطينية والصينية لما لها من اهمية كبيرة في تطوير وتحسين الاقتصاد الفلسطيني، والمساهمة الفاعلة في بناء اقتصاد قوي يلبي متطلبات إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وبين الجانبان ان شركة تيدا الصينية الحكومية ستتولى مهام وضع المواصفات والمخططات التفصيلية للمدينة الصناعية، وفق النماذج والمواصفات الصينية، ومن المقرر ان يقوم مدير عام الشركة بزيارة الى فلسطين قبل نهاية العام الجاري، للإطلاع على كافة الخطوات والإجراءات المراد اتباعها في تنفيذ اعمال هذا المشروع الاستراتيجي.

وأكد الجانبان على الشروع في اعداد خطة لتشجيع الاستثمارات في المدينة الصناعية الجديدة وخطة لإدارة وتشغيل المدينة الصناعية، والتي ستضم منطقة لوجستية، وبوندد (منطقة جمركية) تستخدم لإغراض التخزين الصادر والوارد من منتجات ومواد، ومنطقة صناعية مختلطة من عدة صناعات.

وشدد الجانبان على ضرورة انجاز المحادثات المشتركة بشان ابرام اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين والتي ستنعكس ايجاباً على الاقتصاد الفلسطيني وتنمية الصادرات الوطنية الى السوق الصيني تشجع على استقطاب استثمارات صينية إلى دولة فلسطين وتأكيداً على رغبة البلدين على تعزيز التعاون بشان البناء المشترك  للحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وطريق الحرير البحري للقرن الـ21 من خلال تعزيز وتوثيق الروابط التجارية والاقتصادية.

وأشار الجانبان الى نتائج اللجنة الفلسطينية الصينية المشتركة والمساعي الحثيثة لتطوير وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية  بينهما، وحث الشركات الصينية على زيارة فلسطين  للإطلاع على الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات.

وقالت الوزيرة عودة: نتطلع الى قدوم شركات صينية للاستثمار في فلسطين، والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مجالات الصناعة والزراعة والطاقة المتجددة  والخدمات، غيرها من المجالات التي تحتوي على فرص واعدة علاوة على الجاهزية الحكومية لاحتضان هذه الاستثمارات وتوفير كل التسهيلات والحوافز المشجعة على الاستثمار.

بدوره ، قال السفير الصيني: اتطلع بان تستفيد فلسطين من مبادرة الحزام والطريق سياسياً واقتصادياً، والعمل على حث الشركات الصينية وتحفيزها على الاستثمار في فلسطين انطلاقاً من الفرص الاستثمارية الواعدة، والمساعدة في  تحسين الاقتصاد الفلسطيني.

وبين السفير الصيني انه سيتواصل مع الهيئة الوطنية للمساعدات الخارجية الصينية وحثها على القيام بزيارة لدولة فلسطين والإطلاع على المناخ الاستثماري هناك وبحث امكانية تنفيذ مشاريع حيوية في مختلف المجالات، لافتاً الى ان  مشروع الطاقة الشمسية في منطقة بني نعيم قد دخل حيز التنفيذ بعد تذليل كافة المعيقات التي كانت تعترضه.

ومن الجدير ذكره ان وزيرة الاقتصاد الوطني رئيسة مجلس ادارة الهيئة العامة للمدن الصناعية عبير عودة وقعت مع صندوق الاستثمار الفلسطيني ممثلا برئيس مجلس ادارته د. محمد مصطفى على عقد امتياز مدينة ترقوميا الصناعية متعددة التخصصات.