"الخارجية والمغتربين" تثمن بيان مجلس الجامعة العربية بشأن العدوان الإسرائيلي

رام الله - وفا- ثمنت وزارة الخارجية والمغتربين، عاليا بيان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين في دورته غير العادية بشأن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وعموم الأرض الفلسطينية المحتلة.

وكان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين قد انهى اعماله هذا اليوم باعتماد البيان الذي اقترحته دولة فلسطين، والذي ركز في الأساس على ادانة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة،  وتحميل اسرائيل المسؤولية الجنائية والقانونية عن عدوانها، ومطالبة مجلس الامن الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف الجرائم الإسرائيلية وتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

كما أكد المجلس، على دعمه ومساندته للإجراءات التي تقوم بها دولة فلسطين لمساءلة إسرائيل كقوة احتلال عن جرائمها، بما يضمن عدم افلات المسؤولين الإسرائيليين من العقاب، وأكد من جديد أيضا تمسك الدول العربية بمبادرة السلام العربية كما اقترحت عام 2002، وأنه لا تطبيع مع إسرائيل قبل اعترافها بدولة فلسطين، معلنا رفض أي مشروع قرار تقدمه الولايات المتحدة للأمم المتحدة بهدف تبرئة الاحتلال وإدانة نضال الشعب الفلسطيني.

وتقدمت الوزارة بالشكر والتقدير لجامعة الدول العربية ولمعالي امينها العام أحمد أبو الغيط، على استجابتها السريعة لطلب دولة فلسطين لعقد هذا الاجتماع الطارئ، بما يعبر عن عمق أواصر الاخوة وروابط المصير العربي الواحد المشترك.

كما تقدمت الوزارة بالشكر الجزيل لدولة السودان الشقيقة لرئاستها هذه الجلسة، وتشكر أيضا كافة الدول العربية ومندوبيها الدائمين في الجامعة العربية على الدور الذي قاموا به والاهتمام الاخوي الذي عبروا عنه تجاه معاناة شعبنا في قطاع غزة، مؤكدين وقوفهم الدائم الى جانب دولة فلسطين في وجه الاحتلال والاستيطان والعدوان.