الاحتلال يمنع اقامة فعالية اجتماعية داخل مقر الجالية الأفريقية في القدس المحتلة

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- منعت قوات الاحتلال، مساء اليوم الخيمس، اقامة فعالية اجتماعية داخل مقر جمعية الجالية الأفريقية قرب باب المجلس في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، والتي تنظمها جمعية تطوع للأمل المقدسية بعنوان "أولادنا يستحقون شتاء دافئ في القدس".

وجاء قرار المنع بأمر من وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي آردان بحجة عدم حصول الجمعية على ترخيص لإقامة الفعالية داخل اسوار البلدة القديمة.

وقالت رئيسة الهيئة الإدارية للجمعية  سلفيا أبو لبن، إن النشاط اجتماعي بحت، ولا داعي لكل الأعداد الكبيرة التي اقتحمته من قوات الاحتلال ومنعته بحجة عدم الحصول على الترخيص.

وأضافت ابو لبن في حديث لـ" الحياة الجديدة"، أنه قبل نصف ساعة من بدء الاحتفال، تواجدت أعداد من شرطة الاحتلال وسلمتهم أمر المنع، معبرة عن استغرابها من القرار، خاصة أن هذه الفعالية هي انسانية اجتماعية وثقافية لعدد من اطفال البلدة القديمة.

من جهته، وصف امين الصندوق والمسؤول الاعلامي للجمعية الصحفي أحمد جلاجل  القرار بالتعسفي، مشيراً إلى أن المنع يشمل أي مكان داخل حدود بلدية الاحتلال بالقدس.

ونفى جلاجل، ما جاء في قرار المنع بأن الاحتفال له علاقة بالسلطة الفلسطينية أو ممول من أي جهة، مؤكداً أن الاحتفال ممول ذاتيا من الجمعية، مضيفاً "النشاط يهدف لتوزيع كسوة الشتاء على اطفال البلدة القديمة مسلمين ومسيحيين، ولكن الاحتلال لا يريق له ان يكون هناك اي فعالية فلسطينية بالقدس المحتلة".

وأكد جلاجل أن قوات الاحتلال حاصرت لاكثر من ساعتين محيط الجالية الافريقية، ومنعت اقتراب المواطنين منه.