صيدم يبحث مع اللجنتين الشعبيتين لمخيمي قلنديا ودير عمار عدة قضايا تعليمية

رام الله- الحياة الجديدة- التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، وفداً من اللجنة الشعبية لخدمات مخيم قلنديا بمحافظة القدس، لبحث عدة قضايا مشتركة تهم القطاع التعليمي، والتباحث في عدد من المشاريع التربوية ومن ضمنها بناء مدرسة جديدة تخدم طلبة المخيم والمنطقة.
وضم الوفد رئيس اللجنة يعقوب عساف، وعدد من الأعضاء، بحضور مدير عام الأبنية م. فخري الصفدي.
وأكد صيدم دور اللجان الشعبية والهيئات والمجالس البلدية والمحلية في مساندة جهود الوزارة التطويرية، مؤكداً أن الوزارة ستتابع عبر جهات الاختصاص تشييد مدرسة نموذجية تخدم طلبة مخيم قلنديا والمناطق المجاورة؛ باعتبارها من الأولويات التي تتقاطع وخطط الوزارة وسياساتها الرامية إلى توفير التعليم النوعي لكافة الطلبة والأطفال.
بدوره، أشاد عساف بالجهود التي تبذلها الوزارة وقيادتها في سبيل إحداث نقلة نوعية على صعيد التعليم، لافتاً إلى حاجة المخيم والمنطقة المجاورة إلى مدرسة جديدة تستوعب الأعداد المتزايدة من الطلبة وتضمن تلبية الاحتياجات.
وفي سياق متصل، بحث صيدم مع وفد من اللجنة الشعبية لخدمات مخيم دير عمار بمحافظة رام الله والبيرة، عدة قضايا تعليمية تخص المخيم.
وضم الوفد رئيس اللجنة د. حسن صافي، وعدد من الأعضاء، بحضور مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، و م. الصفدي.
وجدد صيدم تأكيده على مواصلة دعم التعليم في كافة المناطق، موضحاً أن الوزارة ستدرس احتياجات المخيم عبر الجهات المختصة ومنها الحاجة لمدرسة جديدة.
بدوره، عبر صافي عن شكره باسم اللجنة وأهالي المخيم للوزير صيدم على تحويل روضة الأطفال التابعة للجنة الشعبية إلى حكومية، وتوفير طاقم تدريسي من خلال الوزارة.