نابلس: وقفة تضامنية مع الأسيرات والأسرى المضربين عن الطعام

 

نابلس -وفا- ندد مشاركون في وقفة تضامنية مع الأسيرات في سجن "هشارون"، والأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وسط مدينة نابلس، اليوم الخميس، بدعوة من اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في المحافظة، بسياسة الاحتلال والانتهاكات التي يمارسها بحق الأسرى والأسيرات في سجونه.

وأكد المشاركون دعمهم واسنادهم للخطوات التي اتخذتها الاسيرات في سجن "هشارون" ورفضهن وضع كاميرات في ساحة "الفورة"، معتبرين ذلك تحديا سافرا لحقوق الأسرى والاسيرات ومخالفا للمواثيق الدولية.

واستنكر المشاركون سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تقوم بها ادارة مصلحة السجون، وهي السبب الرئيسي في استشهاد الاسير وسام شلالدة .

وتحدث رئيس نادي الاسير في نابلس رائد عامر، عن اوضاع الاسرى داخل سجون الاحتلال، وواقع الأسيرات اللواتي يرفضن سياسة المراقبة وتركيب الكاميرات وعدم خروجهن للشهر الثاني على التوالي.

وقال، إن الحركة الاسيرة أرسلت برسائل تطالب فيها، بضرورة الحشد من أجل دعم الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال والوقوف الى جانبهم، خاصة المضربين عن الطعام والمرضى منهم.