اتفاقية تعاون بين الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وديوان الفتوى والتشريع

رام الله- وفا- وقّع المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، ورئيس ديوان الفتوى والتشريع المستشار كمال ابراهيم، اليوم الاثنين، في مقر الاذاعة والتلفزيون، على اتفاقية تعاون بين الجانبين.

وقبيل التوقيع رحب الوزير عساف، برئيس الديوان المستشار إبراهيم والوفد المرافق له، مؤكداً على أن ديوان الفتوى والتشريع يعمل على صياغة ومواءمة التشريعات بشكل قانوني لتحقيق العدل والمساواة والأمن الوظيفي للمواطنين، مضيفاً أن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تقوم بتغطية نشاطات وفعاليات ديوان الفتوى والتشريع المختلفة، وتعريف المواطن بدورها ومهامها أسوة بباقي مؤسسات دولة فلسطين.

من جهته أكد ابراهيم، على أن ديوان الفتوى والتشريع تمكن خلال السنوات القليلة الماضية من توحيد التشريعات التي تخدم المصلحة العامة الفلسطينية، وتتلاءم مع المواطن الفلسطيني ومؤسساته، وأن عمل الديوان ليس فقط نشر القوانين والمراسيم وقرارات مجلس الوزراء وإنجازات الدولة في "الوقائع الفلسطينية" الجريدة الرسمية للدولة، وإنما أيضاً توحيد التشريعات ومواءمتها مع مصلحة دولة فلسطين، ومصلحة المواطن الفلسطيني، وصياغتها بشكل قانوني، وتقديم الاستشارات والفتاوى والرأي القانوني لجميع مؤسسات الدولة، واعتباره المرجعية لمراجعة التشريعات وتعديلاتها قبل صدورها من جهات الاختصاص.