الاسيرات يواصلن رفض الخروج للفورة

بسبب كاميرات المراقبة

رام الله - الحياة الجديدة- اكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسيرات في سجن "الشارون" يواصلن رفض الخروج إلى الفورة "ساحة السجن" منذ الخامس من ايلول الجاري رفضاً منهن لإعادة الإدارة تشغيل كاميرات المراقبة في ساحة السجن.

وقالت الهيئة في بيان اليوم الجمعة "إن الأسيرات الفلسطينيات لم يخرجن للفورة بشكل متواصل منذ 16 يوما".

واضافت "أن مصلحة السجون عرضت على الأسيرات أن يتم تشغيل الكاميرات بشكل دائم، وأن يتم الرجوع إليها فقط في حالة وجود "حدث أمني"، أو إغلاق الكاميرات لمدة ساعتين يومياً ومن ثم إعادة تشغيلها؛ إلا أن الأسيرات رفضن ذلك قطعياً".

يشار إلى أن (31) أسيرة يقبعن في معتقل "هشارون"، إضافة إلى (20) أخريات في معتقل "الدامون".