سلطات الاحتلال تجبر مقدسياً على هدم بيته بيده

القدس المحتلة-الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أجبرت سلطات الاحتلال المواطن فادي الشوامرة من سكان بيت حنينا شمال القدس المحتلة على هدم بيته بيده بحجة بنائه دون ترخيص.

وقال الشوامرة، بأن المنزل قائم منذ عام 2006 ومساحته 120 متر مربع، كما يقطنه نحو 15 نفراً من والديه واشقائه واطفاله الثلاث.

وأضاف في حديث لـ" الحياة الجديدة"، "منذ 13 عاماً أعاني وانا أتكبد خسائر مادية بسبب سياسة بلدية الاحتلال والمخالفات المالية الباهظة التي فرضتها والتي تقدر بقيمة 100 ألف شيقل".

وأكد الشوامرة أن جرافات بلدية الاحتلال داهمت في نيسان المنصرم منزله خلال تواجده في العمل حيث تم اخراج اطفاله اكبرهم 6 سنوات واصغرهم 3 شهور في العراء بهدف اخلاء المنزل تنفيذاً لهدمه، علماً أن المحامي اصدر قرار بوقف القرار في الدقيقه الاخيرة قبل تنفيذ الهدم، وتم دفع نحو 10 الاف شيقل لجرافات بلدية الاحتلال بسبب وجودها امام المنزل دون هدمه.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال داهمت المنزل قبل ايام وسلمت العائلة قرارا بهدم المنزل تزامناً مع الاعياد اليهودية، وفي حال عدم التنفيذ سيتم هدمه فور انتهاء الاعياد اليهوديه بعد دفع غرامات مالية لجرافات بلدية الاحتلال.

وتابع "إضطررت عصر اليوم بهدم نحو 85 متر من المنزل".

جدير بالذكر أن الشوامرة واحد من بين آلاف المقدسيين الذين يضطرون لهدم منازلهم بيدهم بسبب سياسة سلطات الاحتلال التهويدية العنصرية تجاه كل ما هو فلسطيني وعربي في المدينة المقدسة.