الصين قصيدة عاشق ...وحلم أمة

نداء يونس .. الرئيس الشاعر

قبل الالتحاق بمحاضرتنا التالية، استكشفنا مقر الثكنات العسكرية التي كان يستخدمها ماو وجنوده، ثم زرنا منطقة الخنادق في اعلى قمة جبلية، تشرف على خمسة وحيث اقيم نصب تذكاري حجري مكان النصب الخشبي الذي احترق بعد سنوات من التقاط ماو وصديقه الزعيم جو دا صورة تذكارية امامه، وكما فعلنا الان.
كان شاعرا أيضا، فكتب ماو عن حنينه الى المكان وعلقت صورتان لقصيدتين بخط يده في مقر الثكنة الذي تحول الى مزار، بينما وضع على النصب قصيدة لصديقه المقاتل جو دا من خمس كلمات تترجم كما يلي:
يمكنها
ان تنتشر
في الغابة كلها
نار
صغيرة
لا يمكن لماو الذي حمل دمه على يده وجسده في ممرات الجبال الصعبة وفي رأسه الحلم الصيني محاطا بكل هذا السحر الصعب الا ان يكون ورفيق دربه جو دا شعراء. وفيما تموت الخطب ويموت الكلام، يظل الشعر سَفَرا في التاريخ وسفيرا وسِفْرا.
الثوريون والانبياء كانوا شعراء. الشعر لا يسقط من السماء بل من القلب، الشاعر دائما كائن اعلى، هكذا رأيت قَلبَيْ ماو وجو دا نجمتين حمراوين تنعكسان على صخر المكان. 
شنغهاي والمدن الثقافية
تبدو شنغهاي من خلف زجاج برج اللؤلؤة 468م والمفتوح على اتجاهين: اسفل وسماوي مثل طوق اللؤلؤ، اما من خلف زجاج مطعمها الدوار في اعلى البرج، فانها تبدو اكثر ميلا الى اللون الليلكي في الصور. تشبه المدينة نفسها اكثر من فوق وتشبه الحلم من اعلى قمة فيه. هنا مدينتان: قديمة وحديثة، يقول اهل شنغهاي "سرير في شنغهاي القديمة افضل من غرفة في شنغهاي الجديدة" او الشرقية التي يقع فيها اعلى برج في الصين بارتفاع 632 م.
نظام المواصلات مذهل جدا، في مطار شنغهاي ثلاثة مستويات للنقل، اولها جوي وثانيها تحت ارض المطار مباشرة يتمثل بنظام النقل داخل المدينة اي نظام المترو، وتحته بطبقة ثالثة تحت الارض نظام النقل الخارجي اي بين المدن والمتمثل بقطار الصين المغناطيسي الذي يسير بسرعة 5م لكل ثانية. يبدو نظام المواصلات معقدا جدا اذ تضاف اليه انظمة ادارة الشوارع والجسور الكثيرة فوق الارض والماء وكذلك المؤانئ. في جزئها القديم مبان منذ الاربعينيات واخرى قديمة منذ عهد الاسر الملكية فهناك حي كامل من المعابد والقصور والحدائق التاريخية. هنا، يتم ترميم المباني لتظل نكهة الصين تتراوح بين عالمين: الأثري والمستقبل، حيث حاضر الصين هو المستقبل نفسه.
مراكز تخطيط المدن والمراكز الثقافية منتشرة في كل مدينة، حتى ان مدينة ناشوانغ تحمل اسم مدينة ناشوانغ واندا الثقافية فيما يطلق لقب مدينة الشعراء على مدينة جيانغ التي زارها شاعر الصين العظيم توفو، عمل دؤوب لخدمة المواطنين وتصميم لمدن عصرية تدار من خلال عدد من الاحياء، فشنغهاي التي يبلغ عدد سكانها 30 مليونا، تنقسم الى 28 حيا سكنيا تدار من قبل مراكز خدمات تابعة للحزب الشيوعي الصيني وتديرها النساء غالبا. على مستوى القاعدة والتعامل المباشر مع الجماهير، تؤمن القيادة الصينية بقدرة المرأة وفاعليتها، فيما تدار العلاقات العليا ومع الدول الاخرى من خلال الرجال. تقدم المراكز الاجتماعية والثقافية كافة الخدمات الممكنة من مراكز تبرعات للمحتاجين الى مكتبات تجدد سنويا وتنتقى كتبها بناء على استطلاعات الرأي بين الفئات ذات العلاقة الى المسرح والامسيات الشعرية. تدمج هذه المراكز المتقدمين في السن في انشطة مثل تعلم الموسيقى او المشغولات اليدوية او فن الاوريغامي، وتتوافر خدمات الحضانة وقاعات ممارسة الرياضة، ضمن طيف واسع من الخدمات التي يديرها طاقم المركز الذي تقدم بعض خدماته باسعار رمزية جدا.
تبدو الصين التي بدأت بتطبيق سياسة الاصلاح والانفتاح منذ عام 1974 جزئيا اشبه بتجمعات مريخية، كما يبدو التنين الصيني ببدلة سهرة انيقة وربطة سموكي وسيجار كوبي فاخر فيما دول كثيرة ما تزال تنفض الرمل العالق بثيابها.
اللوتس
فائض من الجمال والحياة والكثير من الماء وزهر اللوتس الحي ونافورة خضراء من الاوراق الكبيرة والدائرية، يمكنك ان تميز بهذا المشهد انهار مدن جنوب وجنوب غرب الصين. للزهرة، واقصد اللوتس، عطر فريد وحاد، تبدو بلونيها الابيض والزهري مثل فم يعطي قبلة حين تكون برعما ومثل شمس باردة حين تكون في اقصى مساحة تمطيها الجميل على سرير الماء والورق. 
مثل تنين تنبثق فجأة من خلف أكمة صغيرة رؤوس الورد المعلقة على عنق طويل، ومثل خليط من العطر المنزعج تبدو رائحتها القلقة. لم اتخيل ان يرتبط شعب غير الفراعنة باللوتس، هنا يبدو اللوتس في تصميم رؤوس اعمدة الانارة في جيانغ وفي تصميم نافورة فندق بولمان الخارجية في مدينة نانشانغ واندا الثقافية عاصمة مقاطعة جيانغشي وفي المعتقدات الدينية لدولة فيها خمسة اديان رئيسية..
لم اعرف بعد دور اللوتس في خلق الاسطورة او تشكيل التفكير الجمعي للشعب الصيني لكنني اعرف الان سحر تلك النبته التي فاضت في روحي ليلا حين فاجأتني تحت جسر نائم في بكين.  اهو انتقالي في الزمن ام سعادتي لان هذه الزهرة حية بوفرة في هذا المكان وحيث اختفت تقرببا في مصر ام انه جمالها الخاص وحجمها الهائل ورَقَةً وزهرةً ام عطرها المتحدي ما صنع هذه الفرحة؟ ربما لا اعثر على اجابة سوى ان السعادة حالة ادخلتني في عوالمها زهرة اللوتس او خو خوا والتي ترمز الى الشخصية النبيلة، لانها ورغم نموها ووجودها في الوحل الا انها تبقى نظيفة وجميلة.
هنا، تُمنح النساء اسماء الازهار، وهنا تنكتب كلمة واحدة على ١٠٠ صورة واكثر مثل كلمة السعادة. اطلقوا علي اسم لو تان اي الفاوانيا او عود الصليب والتي ترمز الى الازدهار لفائض ما لديها من لون يزيغ الابصار وحجم استثنائي واستدارة ملفته، كما اطلق علي بعضهم اسم خو خوا اي اللوتس والذي يعتقد بوذا انه سيكون واحدا من اربعة زهور في الجنة. البلاد التي احب تمنحي دائما اسما، ليست الصين الاولى، لكن التسمية اطمئنان العالم في كلمة وخيمة للدلالات والمعنى.
اتذكر الان مقطعا كتبته منذ فترة:
كاللوتس
حافية فوق الماء 
وامشي
ولم أزل