المالكي يسلم رئيس كوريا الشمالية رسالة من الرئيس

بيونغ يانغ- وفا- سلم وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الأحد، رئيس كوريا الشمالية، القائد الأعلى المارشال كيم جونغ أون، رسالة خطية من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، يشرح له فيها ما قامت وتقوم به إدارة الرئيس ترمب من خطوات خطيرة هدفها تصفية القضية الفلسطينية وتحويلها إلى قضية ذات طابع انساني فقط، وآخرها وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، ووقف تقديم الدعم المالي بمستشفيات القدس الفلسطينية.

ونقل الملكي، خلال لقائه رئيس كوريا الشمالية في قصر الشعب بالعاصمة بيونغ يانغ، تحيات الرئيس محمود عباس، وتمنياته لجمهورية كوريا الديمقراطية كل الرفاه والتقدم والسلم والأمن تحت قيادة الرئيس كيم جونغ أونالحكيمة.

كما أوضّح الرئيس في رسالته تبعات قرار نقل السفارة الأميركية للقدس واعتراف إدارة ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل في مخالفة واضحة بالقانون الدولي وقرار مجلس الأمن رقم 478 لعام 1980، والدور المناط بالإدارة الأميركية كلاعب للسلام وضامن الاتفاقيات السابقة.

وبين الرئيس ما تقوم به سلطات الاحتلال من إجراءات تهويدية مخالفة للقانون الدولي، وتحديدا السياسة الاستيطانية المكثفة، والتهديد بهدم التجمع البدوي الخان الأحمر مع أكثر من عشرين تجمعا آخر، وانعكاسات قانون القومية على العملية السياسية برمتها، ومصادرة الأراضي، وهدم المنازل، والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى، واعتداءات المستوطنين اليومية على أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل، ما يستدعي توفير الحماية الدولية له، إضافة إلى استعداد دولة فلسطين التنسيق وفتح باب التشاور المستدام مع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في مواجهة الخطر المشترك، ورفع مستوى الجاهزية والتعاون إلى أعلى درجاتها.

بدوره، رحب رئيس كوريا الشمالية بالرسالة وبمضمونها، وتمنى لشعبنا الفلسطيني النجاح والتوفيق في مسعاه نحو الحرية والاستقلال، مؤكدا وقوف بلاده مع عدالة القضية الفلسطينية.

يذكر أن المالكي شارك في احتفالات جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في ذكرى الاستقلال الـ70، وقد عبرت كافة الجهات الرسمية الكورية الديمقراطية عن بالغ اهتمامها بالحضور الفلسطيني رفيع المستوى، كما تم دعوة المالكي للتواجد على منصة الرئيس كيم جونغ أون في كافة الفعاليات التي جرت اليوم بما فيها العرض العسكري، وفي العرض الفني المميز في استاد الأول من أيار في العاصمة بيونغ يانغ.

وطلب الرئيس كيم جونغ أون، ورئيس مجلس الرئاسة نقل تحياتهما للرئيس محمود عباس، وشكرهما له للإرسال موفد خاص عنه للمشاركة في تلك الفعاليات.