الحكومة ترحب بقرار باراغواي إعادة سفارتها من القدس إلى تل أبيب

رام الله- وفا- رحبت حكومة الوفاق الوطني بقرار باراغواي إعادة سفارتها من القدس المحتلة إلى تل أبيب.

وأشاد المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود بقرار حكومة باراغواي الذي صدر بعد مراجعة حقيقية كشفت طريق الصواب السياسي والدبلوماسي، وضرورة الالتزام بالقوانين الدولية التي تقر بأن القدس العربية جزء من الأرض الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل إثر عدوان عام 1967، وأنها عاصمة دولة فلسطين وتعترف بها أكثر من 138 دولة في العالم.

واعتبر أن هذه الخطوة تشير إلى مدى استمرار النجاح الدبلوماسي الفلسطيني، وتحقيقه النتائج الإيجابية بقيادة الرئيس محمود عباس.

ووجه المتحدث الرسمي تحية الحكومة والشعب الفلسطيني الى جمهورية باراغواي وشعبها وحكومتها ورئيسها.