دفاع مدني طولكرم ينفذ تمرينا يحاكي وقوع زلزال

طولكرم- وفا- نفذت مديرية الدفاع المدني في محافظة طولكرم، اليوم الأربعاء، سيناريو يحاكي وقوع زلزال، وذلك في شارع قاقون في الحي الغربي للمدينة.

وتضمن التمرين افتعال انهيار في مبنى، وإشعال حريق داخله مع وجود إصابات، ووقوع حادث سير ذاتي بالقرب من الموقع نتيجة الارتباك، والذي أدى إلى انحراف المركبة واصطدامها بالرصيف، ودهس مواطن متواجد على الرصيف، بالإضافة إلى إخلاء مبنى مجاور من المبنى المنهار.

وأشرف على التمرين محافظ طولكرم عصام أبو بكر، بحضور نائب قائد المنطقة العقيد علاء الزبن، ومدير الدفاع المدني العقيد عماد أبو ذياب، ونائب مدير الشرطة العقيد محمد أبو بكر، وممثلي المؤسسة الأمنية، والرسمية والشعبية، وذلك بالتعاون مع جهاز الشرطة والأمن الوطني والخدمات الطبية العسكرية وبلدية طولكرم والهلال الأحمر، وبمشاركة متطوعين من طلبة الجامعات في المحافظة.

وشكر أبو بكر الدفاع المدني والشركاء على جهودهم في تنفيذ التمرين.

ووصف التمرين بأنه تجربة ناجحة بامتياز، ويعد رسالة لتعزيز قدراتنا وإمكانياتنا الذاتية، خاصة أن سيناريو المحاكاة تعرض لثلاث مسائل، زلزال، وحريق، وحادث سير، إلى أن ذلك ينجح من خلال الوعي المجتمعي وتحقيق الجاهزية الكاملة في مواجهة الكوارث والزلازل والحرائق، وغيرها من الإشكالات.

وأكد أبو بكر أن الدفاع المدني هو أحد أحصنة الحماية الهامة للمواطنين، من خلال ما يقوم به من جهد عبر سلسلة عملياته والتي تندرج ضمن رؤية لوجود معرفة عالية بالتعامل مع كل الأحداث والحرائق في أسوأ الظروف، مشيدا بدور كافة المؤسسات بالتعاون مع الدفاع المدني لحرصهم على المواطن وهو أغلى ما نملك.

بدوره، ذكر أبو ذياب أن الدفاع المدني يسعى لتنفيذ سيناريوهات ومناورات متعددة تساهم في رفع جاهزية الطواقم والأجهزة الأمنية وقت الطوارئ من جهة، ورفع الوعي للمواطنين من جهة أخرى.

وقال، "تم اختيار مناورة تحاكي وقوع زلزال أدى إلى انهيار مبانٍ ووقوع إصابات، وهذه بسبب توقعات علماء الزلازل بحدوث زلزال مدمر في المنطقة، علما أن الدفاع المدني يقوم بعدة سيناريوهات وتدريبات للمؤسسات والمواطنين على كيفية تصرف المواطنين في حال حدوث أي طارئ".

ودعا أبو ذياب كافة المؤسسات في محافظة طولكرم لوضع خطط، تأخذ بالاعتبار تدريب العاملين فيها على كيفية التعامل مع الحوادث، مؤكدا استعداد المتطوعين لتنفيذ هذه التدريبات.

وتوزعت المهام خلال المناورة من خلال كل من: الأمن الوطني بمنع اقتراب المواطنين من الموقع، والشرطة بتنظيمها مسار السير، والهلال الأحمر والخدمات الطبية تولت مساعدة طواقم الدفاع المدني في تقديم الإسعافات الأولية للمصابين ونقلهم إلى المشافي، فيما تولت بلدية طولكرم عملية مساندة الدفاع المدني في عملية إزالة الردم باستخدام إحدى آليات البلدية.