صدر حديثا لست امرأة من ورق لمية كفري

رام الله – الحياة الثقافي - وصدرت في رام الله رواية " لست إمرأة من ورق " بطبعتها الأولى للكاتبة ميّه كفري عن دار طِباق للنشر والتوزيع. 
وتلقي الرواية الضوء على مسيرة إمرأة تنقلت بين أزمنة متعددة، في خط سير درامي مشوّق، وأخذ فيها السرد أشكالا متنوعة بين الروائي والراوي العليم. 
وصدرت الرواية بحجم القطع المتوسط، ودارت أحداثها في ٢١٨ صفحة، صمم غلافها أيمن حرب.
قدم للرواية الكاتب والأكاديمي التونسي د.عزالدين الصغير الذي أشار إلى عدم امكانية فصل هذه الرواية عما يحــدث في حقــل الخلــق والإبــداع العربــي ... وإنمــا هــي تجربــة نوعيــة  بـكل المقاييـس .. تتـوق إلـى رسـم خارطـة أدبيـة وثقافيـة جديـدة أشـمل تســعى إلــى تكريــس قائــم حضــاري مشــترك خصــب متجــدد يجعــل مــن القضيــة الفلســطينية في الوطــن العربــي محــور كل محــاور الوعــي
بجــدوى معــارك النضــال والحريــة".
هذا وتحمل الكاتبه ميه كفري درجة الماجستير في الادارة التربوية، وعملت في حقل التعليم لسنوات عديدة