اتفاقية تعاون بين "الاتحاد العام لكتاب فلسطين" و"رابطة الكتاب الاردنيين"

عمان – وفا – الحياة الثقافية – وقع الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ورابطة الكتاب الأردنيين، أمس الأول، اتفاقية تعاون.
وتنص الاتفاقية التي وقعها عن الرابطة رئيسها الباحث محمود الضمور، وعن الاتحاد رئيسه الروائي نافذ الرفاعي، على ان يقوم كل طرف بالتعريف بثقافة الطرف الآخر ورموزه من خلال الندوات وورش العمل المتعلقة بمشروع الابداع الادبي والفكري، وان يتبادل الطرفان المنشورات والاصدارات والمطبوعات الصادرة عن كل منهما لفتح المجال لمعرفة آخر المنجزات في حقول الادب والكتابة عند الطرف الآخر وتكريم الادباء وتقديم الجوائز لهم.
كما نصت على ان يتم التنسيق بين الطرفين في الندوات او المهرجانات او المؤتمرات عربيا واقليميا ودوليا، والتعاون الثقافي الإعلامي من خلال التعاون بين وسائل الإعلام التي يملكها للتعريف بإنجازات الطرف الآخر ونشر ما يمكن من انجازات ثقافية ابداعية يهم كل طرف الاطلاع عليها.
واشتملت الاتفاقية على ان يقوم الطرفان بتنسيق عدد من النشاطات لمناسبة القدس عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2019 وبيت لحم عاصمة للثقافة العربية عام 2020 واربد عاصمة للثقافة العربية عام 2021 من خلال اقامة ندوات وفعاليات ثقافية في كلا القطرين الشقيقين بحيث يتحمل الطرف المستضيف نفقات الاقامة والتنقل الداخلي للوفود المشاركة.
كما اشتملت على ان يلتزم كل طرف بتقديم المساعدة لمشاركة الطرف الآخر بالندوات والمؤتمرات والمهرجانات وورش العمل التي تقام في بلده والتي تشرف عليها الرابطة او الاتحاد.
واكد الضمور في اجتماع ضم الجانبين وسبق حفل توقيع الاتفاقية؛ على خصوصية العلاقة بين الشعبين الاردني والفلسطيني على الصعد كافة. وقال "إن فلسطين دائما في قلب العرب جميعا، وبخاصة الاردنيين، وقضيتها هي القضية الاولى في الاردن".
وقال الرفاعي ان الاتحاد يشهد نهضة بعد تعطيل دام 9 سنوات، مشيرا الى انه رفض الانقسام الفلسطيني في جسد الكتاب والمثقفين الفلسطينيين في الضفة والقطاع، وان الدورة الانتخابية الاخيرة للاتحاد شهدت توحيد الصفوف؛ اذ منح كتاب غزة اصواتهم الانتخابية لكتاب الضفة ومنح كتاب الضفة اصواتهم الانتخابية لكتاب غزة، وانطلق الاتحاد في تحركه الثقافي نحو المحافظات الفلسطينية، مستعرضا ابرز مستجدات المشهد الثقافي الفلسطيني وما يواجهه من تحديات الاحتلال الاسرائيلي.
واكد ان الاتحاد يتجه نحو عمقه العربي وبخاصة الاردن، مشددا على خصوصية العلاقة الفلسطينية الاردنية في مختلف مناحي الحياة وعلى راسها الثقافية، داعيا لتعزيز التواصل الثنائي وتبادل الزيارات والفعاليات المتنوعة بين الاتحاد والرابطة، لافتا الى ان الرابطة تمثل بوابة الولوج للعالم العربي بالنسبة للأدب الفلسطيني.
ولفت امين الشؤون الخارجية الشاعر محمد العامري الى اهمية الانتباه لإقامة برنامج قابل للتطبيق بين الطرفين.
ودعا الاديب هاشم غرايبة الرابطة والاتحاد ليكونا ضميرا لاتحاد الكتاب العرب واتحاد كتاب آسيا وافريقيا واميركا اللاتينية ونواة للعمل الثقافي الحر في العالم العربي. وقال الباحث الفلسطيني جهاد صالح ان هذه الاتفاقية هي الاولى التي يوقعها الاتحاد بعد توحيد صفوف الكتاب والمثقفين الفلسطينيين في الضفة وغزة تحت مظلة اتحاد واحد، وفي ظل الروابط التاريخية والثقافية والاجتماعية بين الشعبين الشقيقين.
واكد المؤرخ الفلسطيني الدكتور حسن عبدالله ان هذه الاتفاقية بين الاتحاد والرابطة تمثل نموذجا في التعاون والتواصل على الصعيد 
العربي. -(بترا)