وزير الصحة يشارك بأعمال الاجتماع الوزاري حول التغطية الصحية الشاملة في عُمان

صلالة- الحياة الجديدة- شارك وزير الصحة جواد عوّاد، اليوم الاثنين، بانطلاق أعمال اليوم الأول من الاجتماع الوزاري "الطريق إلى التغطية الصحية الشاملة في إقليم شرق المتوسط" الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية، في مدينة صلالة بسلطنة عُمان.

ويشارك في الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام، 22 بلدا من بلدان الإقليم، ممثلة بوزراء الصحة، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من المندوبين والمستشارين والخبراء في المجال الصحي، وممثلي الهيئات والجمعيات الدولية، ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة والمنظمات غير الحكومية التي لها علاقات رسمية مع منظمة الصحة العالمية، إلى جانب العديد من المؤسسات الصحية.

وقال الوزير عوّاد، إن فلسطين تعتبرُ عُضوا أساسيا في الاجتماعات الإقليمية والدولية التي تعنى بالقطاع الصحّي، حيثُ تعتبر الخدمات الصحيّة التي يقدمها القطاع الصحي في فلسطين من أفضل الخدمات على مستوى المنطقة بشهادة منظمة الصحة العالمية.

وأضاف أن الاجتماع يهدف إلى تعزيز منظومة التغطية الصحية الشاملة في إقليم شرق المتوسط، التي يتبناها القطاع الصحي الحكومي في فلسطين ويعزّزها من خلال توفير كافة الخدمات الصحيّة للمواطنين في كافة المناطق وتحت كل الظروف.

ويمثّل هذا الاجتماع أعلى سلطة توجيهية في منظومة الصحة العالمية، وسيتضمن التباحث بشأن التغطية الصحية الشاملة في الإقليم، والخروج بتوصيات هامة حول الدليل العام لخرائط تنفيذية تعنى بالتغطية الصحية في إقليم شرق المتوسط.

ويشمل برنامج الاجتماع العديد من الجلسات العلمية التي تضم عددا من المواضيع والحلقات والمداخلات والمناقشات المفتوحة.

ويرافق الوزير عواد، مدير عام الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة كمال الشخرة.

وعلى هامش الاجتماع، التقى الوزير عواد مع نظيره العُماني أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وأطلعه على الوضع الصحي في فلسطين، وبحثا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال الصحي.

وأعرب الوزير عواد عن جزيل شكره لسلطنة عمان على جهودها الكبيرة لدعم القطاع الصحي في فلسطين.