عساف: هدم الاحتلال للمنازل يندرج في اطار محاولات التهجير

بيت لحم- وفا- اعتبر رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، مواصلة الاحتلال هدم المنازل في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم، يندرج ضمن مخططات الاحتلال، لتهجير أصحاب الأرض والسيطرة عليها لأغراض الاستيطان.

تصريحات عساف، جاءت خلال زيارته لقرية الولجة وتفقده للمنازل التي هدمتها قوات الاحتلال في القرية اليوم الاثنين، حيث أكد عساف أن القيادة تقف إلى جانب المواطنين في مواجهة مثل هذه المخططات الهادفة لسلب المزيد من الأراضي.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد هدمت فجر اليوم، منزلين مأهولين في قرية الولجة غرب بيت لحم؛ بحجة عدم الترخيص.

وقال: " جئنا اليوم من أجل الوقوف إلى جانب الذين دمرت منازلهم، وتوفير سبل المعونة والإغاثة، حيث سيتم الليلة تزويدهم بالخيم من أجل تعزيز صمودهم، وخلال الأيام القادمة سيكون هناك إيجاد بدائل أخرى بالتعاون مع المجلس المحلي".

وأكد عساف أنه سيكون هناك تواصل لهم مع هيئة شؤون القدس، لاستكمال المخطط الهيكلي للقرية لضمان عدم هدم المزيد من الأراضي، معتبرا أن الولجة منطقة استراتيجية ويهدف الاحتلال من خلالها ربط مجمع مستوطنة غوش عتصيون مع مدينة القدس، وفصل الضفة الغربية والريف الغربي لبيت لحم.