المالكي يستقبل الدبلوماسيين الجدد

رام الله- وفا- استقبل وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي اليوم الأحد، الموظفين الجدد للعمل في الوزارة بدرجة ملحق دبلوماسي في مقر الوزارة بمدينة رام الله.

ورحب المالكي بالملاحق الجدد في يومهم الأول، مشيداً بالتحول الكبير الذي تشهده وزارة الخارجية والمغتربين في المجال الدبلوماسي.

وأطلعهم على طبيعة العمل داخل الوزارة وأساسيات العمل الدبلوماسي، مشيراً الى الانجازات الدبلوماسية الفلسطينية والدور الهام لوزارة الخارجية والمغتربين وطواقمها التي تعمل بتوجيهات وتعليمات الرئيس محمود عباس، متمنيا لهم النجاح في العمل الدبلوماسي الجديد.

وتم تعيين 36 ملحقاً دبلوماسياً جديداً تم اختيارهم بعد اجتيازهم امتحان مستوى اللغات الاجنبية والامتحان التحريري والمقابلة الشفوية وفق الآلية المعتمدة في وزارة الخارجية والمغتربين لاختيار الموظفين الجدد.

وأدى الموظفون الجدد اليمين الدبلوماسية امام الوزير وفق ما هو معمول به في قانون السلك الدبلوماسي.

واستعرض المالكي التطورات السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الادارة الأميركية واسرائيل فشلوا في تمرير صفقة القرن، في محاولات لتطبيق الصفقة بشكل تدريجي على ارض الواقع والتي بدأت بإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن واعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة أميركا الى القدس، وقطع التمويل الأميركي عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، والاستمرار بالتوسع الاستيطاني.