معايعة تطلع عمدة بودابست على الأوضاع السياحية في فلسطين

بيت لحم- وفا- أطلعت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، اليوم الأحد، عمدة مدينة بودابست الهنغارية استفان تارلوس، على الأوضاع السياحية في فلسطين.

وأكدت معايعة خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم، وحضره سفير هنغاريا لدى دولة فلسطين تيفادار تاكاش، ورئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، والقنصل الفخري لهنغاريا في فلسطين نصار خميس، أهمية الاستمرار في بناء جسور التواصل وتمتين العلاقات بين الطرفين في جميع المجالات، خاصة في المجال السياحي لما له أهمية كبيرة ومنفعة مشتركة للجانبين، والتي تترجم من خلال عقد اتفاقيات التوأمة.

وتحدثت عن أهمية السياحة في فلسطين، خاصة في ظل امتلاك فلسطين لمجموعة مميزة من المواقع السياحية والأثرية والدينية والتاريخية، تنفرد بامتلاكها على مستوى العالم كالمسجد الأقصى المبارك، وكنيستي القيامة والمهد، والحرم الإبراهيمي الشريف.

وأشارت إلى صورة الوضع السياسي العام، وما تمر به المنطقة من ظروف سياسية دقيقة، خاصة في ظل الاعتداءات الإسرائيلية الاخيرة على المقدسات الفلسطينية، والاعتداءات التي يتعرض لها أبناء شعبنا.

ونوهت إلى ما تقوم به وزارة السياحة والآثار للنهوض بالسياحة الفلسطينية والحفاظ على التراث الثقافي، من خلال الترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية وفتح أسواق جديدة للسياحة الوافدة لفلسطين.

بدوره، أعرب عمدة مدينة بودابست عن تطلعه لمزيد من العمل والتعاون الثنائي المشترك مع بلدية بيت لحم، بعد عقد اتفاقية توأمة مشتركة بين الجانبين، ستترجم من خلال التعاون في العديد من المجالات، خاصة في المجال السياحي.