"رباعي بوند" تعزف على مسرح قاعة فيصل الحسيني

القدس  المحتلة- الحياة الجديدة- أحيت فرقة "بوند" القادمة من المملكة المتحدة الأمسية الثالثة من مهرجان القدس 2018 "أصوات الحرية"، لتقدم بمصاحبة عازفات فلسطينيات شابات من المعهد الوطني للموسيقى باقة من المقطوعات الموسيقية.

وعلى مسرح قاعة فيصل الحسيني بمركز يبوس الثقافي المنظم للمهرجان، قدمت العازفات الفلسطينيات سما ترزي ومارينا آيشبرغ وهلا الغول ورند خوري، فرقة "رباعي بوند" البريطانية المكونة من أربع فنانات يعزفن على آلات الفيولا والفيولن والتشيلو.

لأكثر من ساعة عزفت الشابات الفلسطينيات والبريطانيات مجموعة من المقطوعات التي تمزج ما بين الموسيقى الشرقية والغربية، والتي ألهبت حماسة الجمهور الفلسطيني الذي عجت به قاعة فيصل الحسيني.

وتندرج استضافة المهرجان للفرقة ضمن التعاون ما بين المجلس الثقافي البريطاني الداعم للمهرجان ومركز يبوس الثقافي وقد شمل التعاون لهذا العام التنسيق لمشاركة الفرقة في ليالي المهرجان بصفتها واحدة من أهم الفرق البريطانية لتميزها بالمزج ما بين الموسيقى الشرقية والغربية.

وتعتبر "بوند" المجموعة الرباعية الأكثر مبيعا في كل العصور، حيث فاقت مبيعاتها 4 ملايين أسطوانة.

وعن هذا الدعم الذي يقدمه المجلس الثقافي البريطاني في الأراضي المحتلة، أكد "مارتن دلتري" مدير المجلس على استمرارية الدعم لمثل هذه النشاطات الثقافية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والالتزام بإدماج الثقافة البريطانية بقرينتها الفلسطينية وتطوير التبادل ما بين البلدين.

ويعمل المجلس الثقافي البريطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة على تعزيز قدرات ومهارات الشباب الفلسطيني من خلال العمل على تطوير مختلف المجالات المتعلقة بالتعليم والمجتمع والفنون لشريحة واسعة من الشركاء لضمان التواصل مع مختلف فئات المجتمع، وتعزيز العلاقات، والترويج للتغيير الإيجابي، بالاضافة الى توفيره لعدة خدمات أخرى تتعلق بتعلم اللغة الانجليزية.

ويستكمل المهرجان عروضه لهذا العام، مع الملحن وعازف البيانو الفلسطيني فرج سليمان يرافقه عازفين فرنسيين، والختام مع فرقة براعم الفنون الشعبية الفلسطينية.